الرابط الرسمي
http://gomah.stateofarabistan.org

لجنة العمل الأحوازي المشترك التابعة لإتفاقية الـ14 الأحوازية
الموقع الرسمي لثورة جمعة الغضب الأحوازي

لتحديث الصفحة إضغط

F5 + Ctrl

 
 

21 إبريل 2011

ضمت 12 جماعة وحزبا ما بين سني وشيعي وفارسي وعربي وكردي وبلوشي
السكينة تكشف قمع إيران لأحزاب داخلية وبث الفتنة في المنطقة

نعيم تميم الحكيم ـ جدة

تحركت حملة السكينة لمواجهة الفكر الضال لكشف حقيقة الداخل الإيراني من خلال بحث شرعي أعده ثلاثة باحثين متخصصين، وتميز بالحياد والبعد عن إبداء الرأي الشخصي. وبين لـ عكاظ مدير الحملة الشيخ عبدالمنعم المشوح أن الهدف الرئيس لهذا البحث هو الوقوف أمام بث الفتن داخل بلادنا، وكشف الحقائق التاريخية والعلمية للجماعات والأحزاب، وعدم الانخداع بشعارات الثورة، وهلامية الغطاء الإيراني، والضرب على أوتار عاطفية. وشدد المشوح على أن البحث أوضح بصورة تفصيلية صورة إيران من الداخل وقمعها للجماعات والأحزاب حتى الشيعية وذلك بصورة متجردة، مشيرا إلى أن هذا البحث يخدم الأهداف العامة وهي الأمن الفكري، وحماية بلادنا من الفتنة، والدفاع عن عقيدتنا واجتماع كلمتنا. وأكد المشوح أن إعداد مثل هذه البحوث يأتي في إطار التأكيد على مسألة مهمة وهي أن السكينة تهدف إلى التوعية الفكرية في كل ما يواجهنا من أخطار فكرية وعقدية. ولفت المشوح إلى أنه قد تم نشر البحث عبر الموقع الإلكتروني للحملة وعبر وسائل الاتصال الجديد مثل الفيس بوك وقد وجد تفاعلا كبيرا خصوصا من قبل الشيعة حيث انقسموا بين مؤيد للبحث ومعارض له. وأشار المشوح إلى أنه قد تم نشر 165 مادة منوعة تمثل خطر الفتنة الطائفية ومحاولة إيران زعزعة المنطقة بتصدير أزمتها من جهة وقمع كل الأحزاب الأخرى حتى الشيعية منها وقتل أعضائها.

وشمل البحث 6 أحزاب وحركات شيعية ومثلها سنية والجماعات:

أولا: جماعة الدعوة والإصلاح (الإخوان المسلمين): وهي جماعة إسلامية إيرانية مستقلة وعلنية بعيدة عن العنف وإثارة الخلافات بين المسلمين تأسست بداية انتصار الثورة عام 1979 على يد مجموعة من الدعاة المتأثرين بالصحوة الإسلامية العالمية في أوساط أهل السنة والجماعة وعلى رأسهم الشيخ ناصر سبحاني والشيخ أحمد مفتي زادة.

ثانيا: مجاهدي خلق: وهي تنظيم سياسي إيراني يعتمد العمل المسلح، يجمع بين الإسلام والماركسية، تأسست عام 1965 على يد محمد حنيف نجاد بهدف معلن هو إسقاط نظام الشاه.

ثالثا: المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية: وهي منظمة أحوازية عربية إسلامية أسسها خالد الزرقاني سنة 2001 ويقودها عمر عثمان الحياوي، تهدف إلى تحرير الأحواز مما تعتبره احتلالاً لها من قبل إيران في 20 أبريل 1925 بعد أسر رئيس الأحواز الشيخ خزعل الكعبي.

رابعا: حركة المقاومة الشعبية (جند الله): هي حركة سلفية مسلحة تأسست عام 2002 على يد الشيخ عبد المالك ريغي تعمل لرفع الظلم ونيل حقوق أهل السنة عامة والشعب البلوشي خاصة.

خامسا: جمعية الحجتية: هي جمعية شيعية تعارض الكفاح المسلح وفكرة الإطاحة بنظام الشاه الذي اعتمده الإمام الخميني، وتمتنع عن المشاركة في الصراع على السلطة في انتظار المهدي المنتظر (الحجة) وكما يقول أتباعها، أسسها الشيخ محمود الحلبي عام 1953.

سادسا: جمعية علماء الدين المجاهدين تنظيم جماعة رجال الدين المناضلين الشباب (يضم في قاعدته رجال الدين من الدرجة المتوسطة) من أمثال مهدي كروبي ومحمد خاتمي وعلي أكبر محتشمي، تأسس عام 1987.

سابعا: فدائيو إسلام: هي منظمة إسلامية أصولية دوغماتية ثورية سرية ظهرت عام 1945 في السياسة الإيرانية على يد طالب اسمه (مجتبى نواب صفوي).

ثامنا: شورى المسلمين السنة (شمس): هي أول حركة دينية لأهل السنة في إيران بعد انتصار الثورة حيث تأسست على يد أحمد مفتي زادة في مطلع عام 1980.

تاسعا: حركة مكتب قرآن: هي حركة إسلامية تابعة لأهل السنة والجماعة تأسست على يد أحمد مفتي زادة قبل انتصار الثورة 1979.

عاشرا: الحزب الجمهوري الإسلامي: بعد انتصار الثورة عام 1979 أصبحت إيران دولة إسلامية وحكمها هذا الحزب فكان الأداة الرئيسة لرسم وتنفيذ سياسات الجمهورية.

الحادي عشر: حركة تحرير إيران: هي حركة ليبرالية إسلامية معتدلة تأسست عام 1960 على يد مهدي بازركان ومحمود طالقاني اللذين أضافا إليها صبغة إسلامية.

الثاني عشر: منظمة خبات الثورية الإسلامية في كردستان: هي تنظيم إسلامي كردي على منهج أهل السنة والجماعة تأسس عام 1980 على يد الشيخ خضر عباسي ومجموعة من الشيوخ والمثقفين في كردستان إيران.

 

21 إبريل 2011

‬وثيقة سرية جديدة تنشرها عكاظ
نجاد: اطمسوا الهوية العربية للأحواز باستقطاب قوميات أخرى

عبدالله الداني ـ جدة

كشفت وثيقة إيرانية سرية حصلت عليها عكاظ عن قرارات صادرة من أبطحي رئيس مكتب الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، وموجهة إلى رئيس منظمة برمجة الميزانية الحكومية، تطلب فيه تنفيذ قرارات مجلس الأمن القومي الخاص بتغيير البنية السكانية لعرب خوزستان الأحواز عبر توزيعهم على بقية محافظات البلاد. وتضمنت اللائحة المرفقة بالقرار توصيات عدة منها، اتخاذ كافة التدابير الضرورية اللازمة بحيث يتم خفض السكان العرب في خوزستان بالنسبة للناطقين بالفارسية الموجودين أساسا المهاجرين إلى 3.1 % خلال 10 سنوات. وورد في اللائحة ضرورة اتخاذ التسهيلات اللازمة لعمل كل ما من شأنه زيادة هجرة الأقوام الأخرى وخاصة القومية الآذرية إلى محافظة خوزستان إضافة إلى التسهيلات الواردة في المذكرة رقم 5/7/1971 ـ ب 3/416. كما جاء في اللائحة المرفقة ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة والعمل على نحو بحيث تزداد ظاهرة الشريحة المتعلمة منهم إلى المحافظات الإيرانية الأخرى كمحافظات طهران وأصفهان وتبريز.

وشددت اللائحة على ضرورة إزالة جميع المظاهر الدالة على وجود هذه القومية وتغيير ما تبقى من الأسماء العربية والمحال والقرى والمناطق والشوارع. وأضافت في الوقت الذي نؤكد على سرية هذه الخطة نرى من الضروري الاستفادة من العناصر العربية والاستفادة منهم كوسيلة من أجل تنفيذها، نرفع إليكم طيا جميع التوجيهات الجديدة المتعلقة بكيفية نقل وتوزيع طلاب الجامعة، الموظفين، العاملين، المعلمين، منتسبي القوات العسكرية، والأمنية، والفلاحين، إلى المناطق الإيرانية الأخرى.

وتبلغت كل من وزارات الاستخبارات، الداخلية، السكن وبناء المدن، والثقافة والإرشاد الإسلامي بنسخة من هذه اللائحة المتضمنة للقرارات.

 

21 إبريل 2011

‬الأحوازيون يرحبون بعزم "الخليجي" على رفع قضيتهم إلى مجلس الأمن

"السياسة" - خاص:

رحبت "المنظمة الإسلامية السُنية الأحوازية", أمس, بما كشفته "السياسة" في عددها الصادر أول من أمس, لجهة عزم دول مجلس التعاون الخليجي على رفع الملف الأحوازي إلى مجلس الأمن الدولي, مؤكدة أنها "خطوة تاريخية".
ونوهت المنظمة في بيان تلقت "السياسة" نسخة منه بدعوة منظمة العفو الدولية للتحقيق بشأن ما يجري في الأحواز, مشددة على ضرورة أن يكون التحقيق دولياً.

وأشارت إلى أن القوى الأحوازية قررت "العمل في اتجاه دفع عقد جلسة خاصة لمجلس الأمن لطلب مناقشة الملف الأحوازي والمجازر الإيرانية الأخيرة هناك, ودعم تدويل القضية على الأصعدة كافة, كاشفة أنه "تم إعداد ملف خطير عن الجرائم الإيرانية الأخيرة بالأحواز مدعم بالأدلة وسيتم تقديمه للمجلس حال إنعقاد الجلسة الخاصة أو الدورية".

وأكدت استعداد "الحركة الوطنية الأحوازية لتشكيل وفد موسع يضم التنظيمات والناشطين السياسيين الأحوازيين كافة للذهاب إلى مجلس الأمن والكشف عن الإرهاب الإيراني المستمر تجاه المدنيين الأحوازيين", معربة عن أملها أن يساند لبنان "الدولة العربية العضو في الدورة الحالية لمجلس الأمن", القضية الأحوازية العادلة.

وفي سياق متصل, أكد أبو رعد الأحوازي في اتصال مع "السياسة" مقتل 9 أشخاص من الأحوازيين العرب أمس وأول من أمس إضافة إلى إصابة 30 آخرين فضلاً عن حوالي 400 معتقل, في إطار حملة القمع المستمرة من قبل النظام الايراني وميليشياته على الأحوازيين.
وكشف عن سقوط 10 جرحى في اقليم سيستان بلوشستان خلال احتجاجات مناهضة للنظام الايراني, مؤكداً أن القوى الأمنية اعتقلتهم ولم تسمح لهم بتلقي العلاج.

 

20 إبريل 2011

إيران: ثوار الأحواز يطلبون دعم الخليج لتشكيل حكومة وطنية وشيخ الأزهر يؤيد بقاء درع الجزيرة

القاهرة ـ لها أون لاين(وكالات)

أكدت ''المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية'' قدرة الحركة الوطنية الأحوازية في المنفى مع القيادات الميدانية في الداخل على تشكيل حكومة وطنية في المنفى، شريطة وجود دعم عربي، وخاصة الدعم الخليجي لها، مهددة بنقل المعارك إلى الداخل الإيراني.

وفي بيان لمناسبة ''الذكرى الـ 86 للاحتلال العسكري الإيراني للأحواز في 20 أبريل1925''، اعتبرت المنظمة أن ''المواجهات مع إيران لها أهمية مصيرية، ليس فقط بالنسبة للقضية الأحوازية، بل لمستقبل الخليج العربي؛ لأنها مشروع دولة عربية وخليج للعرب فقط، كما أن فشله - لا سمح الله - يعرض السيادة العربية لتمدد إيراني أوسع، ولخطر وجودي لا تحمد عواقبه''.

وبحسب صحيفة الاقتصادية حذرت المنظمة من أن إيران ''بدأت بقمع دموي غير مسؤول للثورة الأحوازية، وقامت أخيراً بهدم بيوت ذوي الشهداء وتشريدهم، ضمن حملات الانتقام والردع'' ضد الأحوازيين العرب.

وأشارت إلى أن ''الأحكام العسكرية جعلت من الأحواز منطقة حرب شاملة، فقد حولت إيران على سبيل المثال كل المخافر الـ 25 للشرطة في العاصمة إلى ثكنات عسكرية، عززتها بالعتاد المتوسط والآليات المصفحة لارتكاب المزيد من المجازر الدموية ضد الشعب الأحوازي''.

واتهمت المنظمة النظام الإيراني بارتكاب ''حرب إبادة عنصرية وطائفية''، داعية إلى ''تسليح الشعب الأحوازي ليتولى مهمة الدفاع عن نفسه''، ومشددة على ضرورة ''تدخل مجلس الأمن الدولي بشكل عاجل وإرسال لجان تقصي حقائق دولية''.

وكشفت أن استقالة وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي مردها إلى ''الاتهامات التي انهالت عليه من البرلمان بعدم استطاعته محاربة الحركة الوطنية الأحوازية، مؤكدة أن ''نقل المعارك والمواجهات العسكرية للداخل الإيراني أمر وارد، في ظل عدم وجود أي مؤشر من المحتل لتغيير سياسة ضربنا بالنار والحديد''.

من جهته أيد شيخ الجامع الأزهر الدكتور أحمد الطيب بقاء قوات درع الجزيرة في البحرين، وقال: "إن اتفاقيات درع الجزيرة تسمح بتدخل قواتها، ولابد من احترام ذلك لحماية الأمن والاستقرار، ويأتي ذلك في إطار التعاون الخليجي المشترك، وهذا يمنع تدخل أي جهات أجنبية في الدول العربية مما يحدث انقساما بين شعوبها".

ودعا الشيخ الطيب إيران أن تكف عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأن تنظر إلى ما يحدث في العالم العربي من مشكلات على أنه شأن داخلي بحت، تتكفل به شعوب هذه المنطقة وأصحاب الشأن فيها، وذلك درءا للفتنة، وحقنا للدماء، وحفظا للجوار وحقوقه.

وردا على سؤال حول ترحيب مصر بإعادة العلاقات مع إيران وموقف الأزهر تجاه ذلك خلال المؤتمر الذي عقد بمشيخة الأزهر أمس، أكد الطيب أن الأزهر ليس جهة دبلوماسية أو مؤسسة تعبر عن سياسة دولة بعينها، بل هو للمسلمين جميعا في الشرق والغرب، ولا تملكه مصر، وإن كان بها ومرتبط بمصالح المسلمين العامة في كل مكان.

ونقل موقع أخبار عن وكالات الأنباء أن الأزهر سوف ينظم خلال شهر مؤتمر "مستقبل مصر إلى أين؟" بمشاركة كل الأطياف الإسلامية في مصر، سواء من أنصار السنة أو الإخوان المسلمين أو السلفية للوصول إلى خطاب ديني متزن ومشترك وواضح، يحقق وحدة المسلمين في مصر والعالم الإسلامي، وبحث كل ما يهم المسلمين، وكذلك عقد مؤتمر آخر في غضون شهرين أو ثلاثة؛ لاستكمال جهود لم شمل أهل السنة والجماعة، بعد الندوة التي عقدتها الرابطة العالمية لخريجي الأزهر قبل 3 أشهر.

 

20 إبريل 2011

مطالبة دولية بفتح تحقيق حول مقتل الأحوازيين

علامات أون لاين - وكالات

دعت منظمة العفو الدولي إلى فتحٍ تحقيقٍ مستقل في أحداث شهدتها المناطق العربية في إيران في الأيام الأخيرة، داعية إلى إطلاق سراح المعتقلين فورا ونددت بإطلاق النار على المتظاهرين الذي أدى إلى سقوط عدد من القتلى في ذكرى انتفاضة أبريل/ نيسان 2005 .

وجاء في بيان المنظمة باللغة الإنجليزية على مواقعها الرسمي: "قامت قوى الأمن في الأيام الأخيرة بالاشتباك مع المتظاهرين العرب في مدينة الأحواز مركز إقليم خوزستان جنوب غرب إيران مما أدى إلى مقتل 3 أشخاص على اقل تقدير وجرح العشرات واستخدمت السلطات الأسلحة النارية والغاز المسيل للدموع".

وتؤكد مصادر المعارضة الأحوازية أن عدد القتلى تجاوز 15 قتيلا وعشرات الجرحى، كما اعتقلت السلطات المئات من المحتجين .

وجاء في البيان الذي نشرته السيدة حسيبة حاج صحراوي مديرة برنامج منظمة العفو الدولي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:" في الوقت الذي تندد إيران بقمع المظاهرات الشعبية في العالم العربي، إلا أنها تمارس نفس الأسلوب في مواجهة المظاهرات السلمية في إيران".

وأعربت المنظمة عن قلقها إزاء اعتقال ما يزيد عن 200 عربي في الأحواز في الأيام التي سبقت المظاهرات ودعت إلى إطلاق سراح كل من اعتقل نتيجة للاستفادة من حقه الشرعي في القيام بمظاهرة سلمية أو التعبير عن رأيه بعيدا عن العنف، وذكر التقرير أن السلطات الإيرانية اعتقلت 30 امرأة 5 منهن حوامل.

وفي الوقت الذي حذر البيان السلطات الإيرانية من مغبة ممارسة التعذيب بحق المعتقلين أضاف أنه من الصعوبة بمكان التأكد من تفاصيل أحداث الأحواز نتيجة للطوق الأمني المفروض على المنطقة وقطع الاتصالات مع الخارج .

وتقول المعارضة العربية الأحوازية أن المتظاهرين خرجوا للشوارع بهدف الاحتجاج على عقود من الحرمان الاقتصادي والثقافي والسياسي .

وفي الوقت نفسه سيرت السلطات في الأحواز مظاهرة حكومية بحجة " تأييد الشيعة" في البحرين وعكست ذلك وسائل الإعلام الرسمية التي اختارت الصمت تجاه احتجاجات العرب في الأحواز .

وبهذا الخصوص أشار بيان منظمة العفو الدولي: "أن السلطات الإيرانية التي حاولت مصادرة المظاهرات في البحرين لصالحها كان حريا بها أن تعترف بالاحتجاجات في الأحواز وتتجاوب مع مطالب الأقلية العربية في إيران".

سحق عرب الأحواز

من جهتها وصفت 'المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية''ما ترتكبه القوات الإيرانية بحق الأحوازيين بـ''حرب إبادة عنصرية وطائفية لافته إلى أنه ينبغي الالتفات للشعب الأحوازي وتسليحه ليتولى مهمة الدفاع عن نفسه''. وشددت المنظمة على مبادرة تنظيمات الـ14 الأحوازية على ضرورة تدخل مجلس الأمن الدولي بشكل عاجل للأحواز وأهمية إرسال لجان تقصي حقائق دولية للأرض المحتلة.

ونبهت المنظمة إلى ''هشاشة الموقف الإيراني، ومن المؤشرات الهامة كثرة تغيير وزراء الداخلية والاستخبارات بسبب عدم قدرتهم على فرض السيطرة الأمنية في الأحواز المحتلة'' مشيرة، إلى أنه بعد 3 أيام من ثورة 15 أبريل الجاري، استقال وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي بعد سيل من التهم التي انهالت عليه من البرلمان الإيراني بعدم استطاعته محاربة الحركة الوطنية الأحوازية''.

وترى القيادة الميدانية للمنظمة أن ''إمكانية نقل المعارك والمواجهات العسكرية للداخل الإيراني أمر وارد في ظل عدم وجود أي مؤشر من المحتل لتغيير سياسة ضربنا بالنار والحديد''.

شكوى خليجية

من جهة أخرى، كشفت أوساط خليجية رفيعة المستوى لصحيفة ''السياسة الكويتية'' عن عزم مجلس التعاون لدول الخليج العربية التقدم بشكوى جماعية إلى هيئة الأمم المتحدة والسعي إلى استصدار قرار أممي من مجلس الأمن الدولي يلزم المجتمع الدولي التدخل لحماية حقوق عرب الأحواز البالغ عددهم نحو 8 ملايين نسمة والسنة الذين يتراوح عددهم بين 14 إلى 18 مليون نسمة ويشكلون نحو30٪ من السكان من عسف السلطات الإيرانية واضطهادها الطائفي والعرقي لهم والذي بلغ أوجهاً في التعامل الدموي مع التظاهرات التي شارك فيها الآلاف من عرب الأحواز قبل 3 أيام ضمن ما عرفت باسم''جمعة الغضب'' والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتظاهرين على يد قوى البطش الإيرانية الغاشمة.

وذكر رئيس تحرير الصحيفة الكاتب أحمد الجارالله في تقرير نقلاً عن هذه الأوساط أن ''جهات عليا في دول مجلس التعاون تدرس حالياً توجيه رسالة مشتركة إلى مجلس الأمن لمطالبته بالتدخل العاجل والفوري لحماية عرب الأحواز والمسلمين السنة في إيران، لا سيما بعد الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشأن أحداث البحرين''.

وقالت المصادر إن ''ثمة توجهاً خليجياً رفيع المستوى إلى دعوة مجلس الأمن إلى الوقوف أمام مسؤولياته والتزاماته واتخاذ الإجراءات التي من شأنها حماية أرواح وممتلكات عرب الأحواز والمسلمين السنة في إيران ووقف كل أشكال التمييز والتطهير العرقي والطائفي ضدهم، خصوصاً بعد لجوء السلطات الإيرانية إلى آلة البطش والقهر لإخماد التظاهرات التي اندلعت الجمعة الماضي للمطالبة باستقلال الأحواز وتحريره من قبضة ''الملالي''، وهو الإقليم العربي الذي سلمه الاحتلال البريطاني إلى إيران في 1925.

وأضافت الأوساط أن ''مراكز صناعة القرار في الدول الست ترى أن الوقت قد حان لوقف الانتهاكات الإيرانية بحق العرب والسنة ووضع حد للتمييز ضدهم والذي يشمل منعهم من بناء المساجد وحرمانهم من شغل الوظائف العامة ومن الترقي إلى المناصب القيادية في الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية ومعاملتهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية أو الثالثة، فضلاً عن إهمال مناطقهم اقتصادياً واجتماعياً الأمر الذي أسهم في تدني مستوى المرافق والخدمات الصحية والتعليمية حتى بات أهل الأحواز يصفون أنفسهم بأنهم ''أفقر شعب على أغنى أرض''.

 

20 إبريل 2011

الأحــــوازيــــون‮ ‬يهـــــددون بنقــــل المعــــارك إلــــى الـــداخــــل الإيـــــــــرانـــــي:
‮ ‬المنظمة الأحوازيـة‮: ‬القوات الإيرانية تسحق عرب الأحواز

مملكة البحرين - المنامة

عواصم‮ - ‬وكالات‮: ‬أكدت‮ ''‬المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية‮'' ‬قدرة الحركة الوطنية الأحوازية بالمنفى مع القيادات الميدانية في‮ ‬الداخل على تشكيل حكومة وطنية في‮ ‬المنفى،‮ ‬شريطة وجود دعم عربي‮ ‬وبالخصوص خليجي‮ ‬لها،‮ ‬مهددة بنقل المعارك إلى الداخل الإيراني‮.

 ‬وفي‮ ‬بيان بمناسبة‮ ''‬الذكرى الـ86‮ ‬للاحتلال العسكري‮ ‬الإيراني‮ ‬للأحواز في‮ ‬20‮ ‬أبريل‮ ‬‭''‬1925‮ ‬تلقت‮ ''‬الوطن‮'' ‬نسخة منه اعتبرت المنظمة أن‮ ''‬المواجهات مع إيران لها أهمية مصيرية ليس فقط بالنسبة للقضية الأحوازية بل لمستقبل الخليج العربي،‮ ‬لأنها مشروع دولة عربية ومشروع خليج للعرب فقط،‮ ‬وفشله لا سمح الله‮ ‬يعرض السيادة العربية لتمدد إيراني‮ ‬أوسع ولخطر وجودي‮ ‬لا تحمد عواقبه‮''. ‬

وأضاف البيان‮ ''‬إن المواجهات المنظورة مع إيران لها أهمية مصيرية ليس فقط بالنسبة للقضية الأحوازية بل لمستقبل الخليج العربي،‮ ‬لأنها مشروع دولة عربية ومشروع خليج للعرب فقط وفشله لا سمح الله‮ ‬يعرض السيادة العربية لتمدد إيراني‮ ‬أوسع ولخطر وجودي‮ ‬لا تحمد عواقبه‮.

‬ويحذر المكتب السياسي‮ ‬من أن إيران بدأت بقمع دموي‮ ‬غير مسؤول للثورة الأحوازية وبدأت مؤخراً‮ ‬بهدم بيوت ذوي‮ ‬الشهداء وتشريدهم ضمن حملات الانتقام والردع ضد أبناء شعبنا المقاوم،‮ ‬وهنالك معلومات أكيدة ونحن مستعدون لكل شيء وقادرون على الاستمرار بالثورة بنفس الوتيرة الحالية إذا توفر الدعم العربي‮ ‬الحقيقي‮''. ‬ وأشار بيان المكتب السياسي‮ ‬إلى أن‮ ''‬الأحكام العسكرية بالأحواز جعلت من الأحواز منطقة حرب شاملة،‮ ‬فقد حولت إيران على سبيل المثال كافة المخافر الـ25‮ ‬للشرطة في‮ ‬العاصمة لثكن عسكرية عززتها بالعتاد المتوسط والآليات المصفحة لنيات مبيتة لارتكاب المزيد من المجازر الدموية ضد الشعب الأحوازي،‮ ‬بعد التطبيق الفعلي‮ ‬للأحكام العسكرية‮''.‬

ووصفت المنظمة ما ترتكبه القوات الإيرانية بحق الأحوازيين بـ‮''‬حرب إبادة عنصرية وطائفية وينبغي‮ ‬الالتفات للشعب الأحوازي‮ ‬وتسليحه ليتولى مهمة الدفاع عن نفسه‮''. ‬وشددت المنظمة على مبادرة تنظيمات الـ14‮ ‬الأحوازية على ضرورة تدخل مجلس الأمن الدولي‮ ‬بشكل عاجل للأحواز وأهمية إرسال لجان تقصي‮ ‬حقائق دولية للأرض المحتلة‮.‬ ونبهت المنظمة إلى‮ ''‬هشاشة الموقف الإيراني،‮ ‬ومن المؤشرات الهامة كثرة تغيير وزراء الداخلية والاستخبارات بسبب عدم قدرتهم على فرض السيطرة الأمنية في‮ ‬الأحواز المحتلة‮''. ‬

فبعد‮ ‬3‮ ‬أيام من ثورة‮ ‬15‮ ‬أبريل الجاري،‮ ‬استقال وزير الاستخبارات الإيراني‮ ‬حيدر مصلحي‮ ‬بعد سيل من التهم التي‮ ‬انهالت عليه من البرلمان الإيراني‮ ‬بعدم استطاعته محاربة الحركة الوطنية الأحوازية‮''. ‬وترى القيادة الميدانية للمنظمة أن‮ ''‬إمكانية نقل المعارك والمواجهات العسكرية للداخل الإيراني‮ ‬أمر وارد في‮ ‬ظل عدم وجود أي‮ ‬مؤشر من المحتل لتغيير سياسة ضربنا بالنار والحديد‮''.‬

وأضاف بيان المنظمة أن‮ ''‬السيطرة الإيرانية على الأحواز جاءت بغزو عسكري‮ ‬لإمارة مستقلة ومعترف بها إقليمياً‮ ‬وكان لها تمثيل واتصال دبلوماسي‮ ‬بأمريكا،‮ ‬وروسيا القيصرية والسلطنة العثمانية‮. ‬ومعترف بها رسمياً‮ ‬كإمارة مستقلة من قبل بريطانيا من خلال المقيم السياسي‮ ‬البريطاني‮ ‬في‮ ‬الخليج العربي‮ ‬السير برسي‮ ‬كوكس في‮ ‬وثيقة رسمية قدمت للشيخ خزعل الكعبي‮ ‬في‮ ‬16‮ ‬أبريل‮ ‬‭‬1906‮ ‬

من جهة أخرى،‮ ‬كشفت أوساط خليجية رفيعة المستوى لصحيفة‮ ''‬السياسة الكويتية‮'' ‬عن عزم مجلس التعاون لدول الخليج العربية التقدم بشكوى جماعية إلى هيئة الأمم المتحدة والسعي‮ ‬إلى استصدار قرار أممي‮ ‬من مجلس الأمن الدولي‮ ‬يلزم المجتمع الدولي‮ ‬التدخل لحماية حقوق عرب الأحواز البالغ‮ ‬عددهم نحو‮ ‬8‮ ‬ملايين نسمة والسنة الذين‮ ‬يتراوح عددهم بين‮ ‬14‮ ‬إلى‮ ‬18‮ ‬مليون نسمة ويشكلون نحو30٪‮ ‬من السكان من عسف السلطات الإيرانية واضطهادها الطائفي‮ ‬والعرقي‮ ‬لهم والذي‮ ‬بلغ‮ ‬أوجهاً‮ ‬في‮ ‬التعامل الدموي‮ ‬مع التظاهرات التي‮ ‬شارك فيها الآلاف من عرب الأحواز قبل‮ ‬3‮ ‬أيام ضمن ما عرفت باسم‮''‬جمعة الغضب‮'' ‬والتي‮ ‬أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتظاهرين على‮ ‬يد قوى البطش الإيرانية الغاشمة‮.‬

وذكر رئيس تحرير الصحيفة الكاتب أحمد الجارالله في‮ ‬تقرير نقلاً‮ ‬عن هذه الأوساط أن‮ ''‬جهات عليا في‮ ‬دول مجلس التعاون تدرس حالياً‮ ‬توجيه رسالة مشتركة إلى مجلس الأمن لمطالبته بالتدخل العاجل والفوري‮ ‬لحماية عرب الأحواز والمسلمين السنة في‮ ‬إيران،‮ ‬لاسيما بعد الرسالة التي‮ ‬وجهها وزير الخارجية الإيراني‮ ‬على أكبر صالحي‮ ‬إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي‮ ‬مون بشأن أحداث البحرين‮''. ‬

وقالت المصادر إن‮ ''‬ثمة توجهاً‮ ‬خليجياً‮ ‬رفيع المستوى إلى دعوة مجلس الأمن إلى الوقوف أمام مسؤولياته والتزاماته واتخاذ الإجراءات التي‮ ‬من شأنها حماية أرواح وممتلكات عرب الأحواز والمسلمين السنة في‮ ‬إيران ووقف كل أشكال التمييز والتطهير العرقي‮ ‬والطائفي‮ ‬ضدهم،‮ ‬خصوصاً‮ ‬بعد لجوء السلطات الإيرانية إلى آلة البطش والقهر لإخماد التظاهرات التي‮ ‬اندلعت الجمعة الماضي‮ ‬للمطالبة باستقلال الأحواز وتحريره من قبضة‮ ''‬الملالي‮''‬،‮ ‬وهو الإقليم العربي‮ ‬الذي‮ ‬سلمه الاحتلال البريطاني‮ ‬إلى إيران في‮ ‬1925

وأضافت الأوساط أن‮ ''‬مراكز صناعة القرار في‮ ‬الدول الست ترى أن الوقت قد حان لوقف الانتهاكات الإيرانية بحق العرب والسنة ووضع حد للتمييز ضدهم والذي‮ ‬يشمل منعهم من بناء المساجد وحرمانهم من شغل الوظائف العامة ومن الترقي‮ ‬إلى المناصب القيادية في‮ ‬الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية ومعاملتهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية أو الثالثة،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن إهمال مناطقهم اقتصادياً‮ ‬واجتماعياً‮ ‬الأمر الذي‮ ‬أسهم في‮ ‬تدني‮ ‬مستوى المرافق والخدمات الصحية والتعليمية حتى بات أهل الأحواز‮ ‬يصفون أنفسهم بأنهم‮ ''‬أفقر شعب على أغنى أرض‮''. ‬الأوساط الخليجية ذاتها أكدت أن الشكوى المرتقب توجيهها إلى السكرتير العام للأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة ليست إلا بداية وحلقة في‮ ‬سلسلة إجراءات تتجه دول الخليج إلى الإعلان عنها تباعاً‮ ‬بعدما بلغ‮ ‬السيل الزبى وفاض الكيل بالتدخل الإيراني‮ ‬السافر في‮ ‬شؤونها ووصل سكين أطماع وتهديدات‮ ''‬ملالي‮ ‬طهران‮'' ‬إلى العظم ولم‮ ‬يعد الحديث عنها سراً‮.‬

 

20 إبريل 2011

استقالة مصلحي سببها الاتهامات التي انهالت عليه من البرلمان بعدم قدرته على محاربة الأحواز

الأزهر يدعو إيران إلى الكف عن التدخل في الشؤون الداخلية العربية حقنا للدماء

''الاقتصادية'' من الرياض

دعا الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إيران إلى الكف عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأن تنظر إلى ما يحدث في العالم العربي من مشكلات على أنه شأن داخلي بحت تتكفل به شعوب هذه المنطقة وأصحاب الشأن فيها، وذلك درءا للفتنة وحقنا للدماء وحفظا للجوار وحقوقه. وأوضح الطيب في تصريحات أدلى بها أمس أن وجود قوات درع الجزيرة في مملكة البحرين أمر طبيعي لوجود اتفاقيات بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تسمح بتدخل قواتها في أي بلد من الدول الأعضاء في المجلس، مشددا على ضرورة احترام ذلك لحماية الأمن والاستقرار خاصة أنه يأتي في إطار التعاون الخليجي المشترك وهو أمر يخالف تدخل أي جهات أجنبية في الدول العربية مما يحدث انقساما بين شعوبها. من جهتها، أكدت ''المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية'' قدرة الحركة الوطنية الأحوازية في المنفى مع القيادات الميدانية في الداخل على تشكيل حكومة وطنية في المنفى، شريطة وجود دعم عربي وخاصة خليجي لها، مهددة بنقل المعارك إلى الداخل الإيراني. وفي بيان لمناسبة ''الذكرى الـ 86 للاحتلال العسكري الإيراني للأحواز في 20 نيسان (أبريل) 1925''، اعتبرت المنظمة أن ''المواجهات مع إيران لها أهمية مصيرية ليس فقط بالنسبة للقضية الأحوازية، بل لمستقبل الخليج العربي، لأنها مشروع دولة عربية وخليج للعرب فقط، كما أن فشله - لا سمح الله - يعرض السيادة العربية لتمدد إيراني أوسع، ولخطر وجودي لا تحمد عواقبه''.

وحذرت المنظمة من أن إيران ''بدأت بقمع دموي غير مسؤول للثورة الأحوازية وقامت أخيراً بهدم بيوت ذوي الشهداء وتشريدهم ضمن حملات الانتقام والردع'' ضد الأحوازيين العرب. وأشارت إلى أن ''الأحكام العسكرية جعلت من الأحواز منطقة حرب شاملة، فقد حولت إيران على سبيل المثال كل المخافر الـ 25 للشرطة في العاصمة إلى ثكنات عسكرية عززتها بالعتاد المتوسط والآليات المصفحة لارتكاب المزيد من المجازر الدموية ضد الشعب الأحوازي''. واتهمت المنظمة النظام الإيراني بارتكاب ''حرب إبادة عنصرية وطائفية''، داعية إلى ''تسليح الشعب الأحوازي ليتولى مهمة الدفاع عن نفسه''، ومشددة على ضرورة ''تدخل مجلس الأمن الدولي بشكل عاجل وإرسال لجان تقصي حقائق دولية''. وكشفت أن استقالة وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي مردها إلى ''الاتهامات التي انهالت عليه من البرلمان بعدم استطاعته محاربة الحركة الوطنية الأحوازية، مؤكدة أن ''نقل المعارك والمواجهات العسكرية للداخل الإيراني أمر وارد في ظل عدم وجود أي مؤشر من المحتل لتغيير سياسة ضربنا بالنار والحديد''. من جهته، انتقد الكاتب الإيراني سعيد كمالي ديجان موقف بلاده من الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها سورية والمطالبة بالإصلاح، وتحدث في مقاله في صحيفة ''الجارديان'' عن موقف بلاده من الثورات التي يشهدها العالم العربي، وقال إن طهران تدعم الربيع العربي بشكل عام ولكن ليس في سورية. وأشار إلى أن النظام الإسلامي في إيران كان دائماً مستعدا للمساومة على مبادئه وبالتالي النفاق فيما يشهده العالم العربي. ويوضح الكاتب مقصده بالقول إن موجة الانتفاضات التي تكتسح الشرق الأوسط قد دفعت إيران إلى إعلان دعمها للحركات المناهضة للأنظمة الاستبدادية في العالم العربي فيما عدا سورية، الدولة الحليفة لطهران حيث وجدت فيها الجمهورية الإسلامية نفسها في موقف غريب. فعندما قام المحتجون في مصر وتونس بالإطاحة برئيسي البلدين، شك الكثيرون في أن إيران ستظل هادئة لتجنب حدوث مثل هذه الاحتجاجات داخل إيران. غير أنها أثارت دهشة الكثير من المراقبين، وأعلنت دعمها للحركات المطالبة بالديمقراطية في المنطقة في الوقت الذي قللت فيه من إمكانية حدوث أي تشابه للاضطرابات التي شهدتها إيران في أعقاب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها عام 2009. ويرى الكاتب أن أوجه التشابه بين مبارك وشاه إيران هي التي دفعت النظام الحالي في طهران إلى تشبيه الانتفاضات العربية بالثورة الإسلامية عام 1979 بدلا من مقارنتها بالحركة الخضراء، بل إن آية الله علي خامنئي وصف ما يشهده العالم العربي بالصحوة الإسلامية متأثراً بثورة عام 1979. كما تحدث الكاتب عن موقف إيران من الأحداث في ليبيا والدول العربية الأخرى، وقال إنه رغم معارضتها لقرار فرض الحظر الجوى على ليبيا، والذي يعود في حد ذاته إلى رفضها للسياسات الغربية، إلا أن طهران ركزت أكثر على الاضطرابات في اليمن. لكن في سورية، صورت إيران المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية بأنهم محرضون وإرهابيون استأجرتهم إسرائيل لخلق اضطرابات وحالة من عدم الأمان. ويحلل الكاتب الموقف الإيراني قائلاً إن طهران كانت دائمة مستعدة للمساومة على مبادئها عندما يحقق الأمر غرضا لها. وفي السنوات الأخيرة، وجدت إيران نفسها في ''كورنر''. ويخلص إلى القول بأن رد فعل إيران على الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط يفضح نفاقها كنظام انتهازى لا يحترم حقوق الإنسان في الداخل أو الدول المجاورة له.

 

20 إبريل 2011

دعوة للتحقيق في قتلى الأحواز

المصدر: يو بي آي

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية الثلاثاء إلى التحقيق في اشتباكات بين قواتها الأمنية ومتظاهرين من الأقلية العربية في الأحواز، التي قالت إنها خلفت ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى في محافظة خوزستان.

وقالت المنظمة إن قوات الأمن الإيرانية استخدمت الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية ضد المتظاهرين من عرب الأحواز، واعتقلت العشرات منهم بينهم 30 امرأة، خمس منهن حوامل.

وطالبت المنظمة السلطات الإيرانية بفتح تحقيق مستقل ومحايد حول عمليات القتل، وتأمين الحماية لجميع المعتقلين من التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، والسماح لهم بالوصول إلى عائلاتهم والمحامين والعلاج الطبي.

وقالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية حسيبة حاج صحراوي إن السلطات الإيرانية تشجب حكومات المنطقة على قمعها للتظاهرات، لكنها في الوقت نفسه تتصرف بالطريقة القمعية نفسها.

وأضافت "نشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تفيد بأن أكثر من 200 شخص اعتقلوا في الفترة التي سبقت التظاهرة الأخيرة، ويتعين الإفراج فورا عن أي شخص اعتقل لمجرد ممارسة حقه في التجمع السلمي أو بسبب التعبير عن آرائه بطريقة سلمية من دون قيد أو شرط.

وطالبت السلطات الإيرانية بـ"الاعتراف بمظالم الأقلية العربية في الأحواز ومعالجتها، بدلا من محاولة منعها من الاحتجاج السلمي".

 

19 إبريل 2011

دعوة الأمم المتحدة لإنقاذ أهل الأحواز

صحيفة الجزيرة - جاسر الجاسر

ارتكبت أجهزة القمع في النظام الإيراني مجازر متعددة في أكثر من مكان في إمارة عربستان (الأحواز) أمس الجمعة 15 نيسان.

تلك الجمعة التي أرادها العرب الأحوازيون أن تكون منطلقاً لانتفاضتهم في وجه الاحتلال الفارسي لهذه الأرض العربية، وقد وقع الذعر الفارسي لنظام ملاي طهران إلى حد جعل مسؤولي الاحتلال يصابون بهلوسة وجنون فاق كل ما سبق في تجاوزات عُرفت بها أعمال أجهزة القمع في المدن العربية، مارسوها في الأحواز التي شهدت في الأيام الأخيرة تدفقاً كبيراً للقوات العسكرية ومجاميع الباسيج؛ ما حوَّل الحياة بالأحواز إلى حياة لا تُطاق؛ إذ عسكرت الأوضاع ونشرت الإرهاب السلطوي على نطاق واسع، وقامت أجهزة القمع الإيراني باعتقال واحتجاز العديد من الشخصيات العربية الأحوازية وكثير من الشباب، بل شجعت على خطف ناشطين عرب من أجل إحباط الانتفاضة الأحوازية.

أمس الجمعة التي شهدت بداية الانتفاضة كانت الأجهزة الأمنية الإيرانية في أوج توترها؛ ما ورَّطها في اقتراف أعمال تندرج تحت تصنيف الإبادة الجماعية للشعوب؛ وهذا ما يستدعي من الدول العربية جميعاً ومن منظمات حقوق الإنسان أن تبادر إلى اتخاذ إجراءات لحماية الشعب العربي في الأحواز من عمليات الإبادة الجماعية؛ فعلى الدول العربية التي ينتمي إليها أهل الأحواز أن تُقدِّم شكوى إلى منظمة الأمم المتحدة، وتقوم بتوثيق ما تقوم به أجهزة القمع الفارسية التابعة لنظام ملاي طهران ضد هذا الشعب الأعزل، وعلى منظمات حقوق الإنسان أن تهب لمساعدتهم في وجه الاعتداءات المتواصلة من نظام قمعي لا يتوانى في إبادة كل مَنْ يعارضه.

 

19 إبريل 2011

"الخليجي" يواجه إيران بورقة الأحواز

القاهرة - الكويت

كشفت أوساط خليجية رفيعة المستوى عن عزم مجلس التعاون لدول الخليج العربية التقدم بشكوى جماعية الى هيئة الأمم المتحدة والسعي إلى استصدار قرار أممي من مجلس الامن الدولي يلزم المجتمع الدولي التدخل لحماية حقوق عرب الأحواز، البالغ عددهم نحو ثمانية ملايين نسمة، والسنة الذين يتراوح عددهم بين 14 الى 18 مليون نسمة ويشكلون نحو30 في المائة من السكان من عسف السلطات الايرانية واضطهادها الطائفي والعرقي لهم والذي بلغ أوجه في التعامل الدموي مع التظاهرات التي شارك فيها الآلاف من عرب الاحواز قبل ثلاثة أيام ضمن ما عرفت باسم"جمعة الغضب" والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتظاهرين على يد قوى البطش الايرانية الغاشمة.

وأكدت هذه الأوساط لصحيفة "السياسة" الكويتية اليوم "الثلاثاء" أن جهات عليا في دول مجلس التعاون تدرس حاليا توجيه رسالة مشتركة إلى مجلس الأمن لمطالبته بالتدخل العاجل والفوري لحماية عرب الاحواز والمسلمين السنة في ايران، لا سيما بعد الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الايراني على أكبر صالحي إلى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون يطالبه فيها بإصدار قرارات عاجلة لوقف ما أسماها"مجزرة بحق الشعب البحريني"، وطرد ما وصفها ب"القوات الاجنبية من البحرين" ، في اشارة الى قوات درع الجزيرة التي تتواجد في البحرين.

وأشارت المصادر الى ما وصفته ب"الغضب العارم" الذي يجتاح العواصم الخليجية الست بسبب الخطوة الايرانية الأخيرة التي اعتبرت بمثابة "فجور في الخصومة" وعكست رغبة جامحة في تصعيد الخلاف وتوتر الأجواء ووضع المنطقة فوق صفيح ساخن وتهديد أمنها واستقرارها لمجرد إرضاء نزوات قادة طهران.

وأضافت إن "مراكز صناعة القرار في دول مجلس التعاون الست ترى أن الوقت قد حان لوقف الانتهاكات الايرانية بحق العرب والسنة ووضع حد للتمييز ضدهم ومعاملتهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية أو الثالثة، فضلا عن اهمال مناطقهم اقتصاديا واجتماعيا الأمر الذي أسهم في تدني مستوى المرافق والخدمات الصحية والتعليمية حتى بات أهل الاحواز يصفون أنفسهم بأنهم"أفقر شعب على أغنى أرض".

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية "الخليجي" يواجه إيران بورقة الأحواز

 

19 إبريل 2011

الحرس الثوري يعتدي على مواطنين أحواز ويقتلهم

مفكرة الإسلام

أعلنت مصادر مطلعة أن الحرس الثوري الإيراني فتح النار على متظاهرين في مدينة الخفاجية بإقليم الأحواز العربية وقام باعتقال العشرات خلال احتجاجات وقعت الليلة الماضية فى الأحواز ولم يتم أى إعلان رسمى بهذا الصدد حتى الآن.

وكان نشطاء قد دعوا ليوم غضب فى الأحواز فى الذكرى السادسة لاحتجاجات 15 ابريل 2005 بسبب الانتهاكات التى ترتكبها الأجهزة الأمنية الإيرانية بحق الشعب الأحوازى الأعزل.

وبحسب موقع "سني نيوز" فقد اندلعت اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن الإيرانية فى المناطق العربية بهذه المدينة.

وخرج الشعب الأحوازى إلى الساحات والشوارع احتجاجًا على خطط الحكومة الإيرانية لتغيير النسيج السكانى فى محافظة الأحواز والتى تضر بالعرقية العربية المضطهدة، وذلك تزامنًا مع الذكرى السنوية لـ15 أبريل.

وذكر الموقع أنه قد قتل فى الأحواز حتى الآن 15 شخصًا وأصيب العشرات ومئات الاعتقالات فى المناطق الغربية بمحافظة الأحواز مثل حى "زرقان" و"شيبان" و"الدائرة" و"ملاشيه" و"صياحي" التى حدثت الاشتباكات فيها بين المتظاهرين وقوات الأمن.

 

19 إبريل 2011

(التعاون الخليجي) يرد على التدخل الإيراني في البحرين بورقة عرب الأحواز والسنة

القاهرة - الكويت - أ.ش.أ

كشفت أوساط خليجية رفيعة المستوى عن عزم مجلس التعاون لدول الخليج العربية التقدم بشكوى جماعية إلى هيئة الأمم المتحدة، والسعي إلى استصدار قرار أممي من مجلس الأمن الدولي يلزم المجتمع الدولي التدخل لحماية حقوق عرب الأحواز والسنة -الذين يشكلون نحو 30% من السكان- من ظلم السلطات الإيرانية واضطهادها الطائفي والعرقي لهم.

وقالت المصادر الخليجية لصحيفة "السياسة" الكويتية الصادرة اليوم الثلاثاء، إن البطش الإيراني بلغ أوجها في التعامل الدموي مع التظاهرات التي شارك فيها الآلاف من عرب الأحواز قبل ثلاثة أيام ضمن ما عرفت باسم "جمعة الغضب"، والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتظاهرين على يد قوى البطش الإيرانية الغاشمة.

وأكدت هذه الأوساط الخليجية أن جهات عليا في دول مجلس التعاون تدرس حاليا توجيه رسالة مشتركة إلى مجلس الأمن، لمطالبته التدخل العاجل والفوري لحماية عرب الأحواز والمسلمين السنة في إيران، لا سيما بعد الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، يطالبه فيها بإصدار قرارات عاجلة لوقف ما أسماها "مجزرة بحق الشعب البحريني"، وطرد ما وصفها بـ"القوات الأجنبية من البحرين"، في إشارة إلى قوات درع الجزيرة التي تتواجد في المملكة في مهمة لإعادة الأمن والاستقرار ضمن المعاهدة الموقعة بين دول مجلس التعاون.

الانتهاكات الإيرانية بحق العرب والسنة

وأضافت المصادر، إن "مراكز صناعة القرار في دول مجلس التعاون الست ترى أن الوقت قد حان لوقف الانتهاكات الإيرانية بحق العرب، البالغ عددهم نحو 8 ملايين نسمة، والسنة الذين يتراوح عددهم بين 14 إلى 18 مليون نسمة، ووضع حد للتمييز ضدهم، والذي يشمل منعهم من بناء المساجد وحرمانهم من شغل الوظائف العامة، ومن الترقي إلى المناصب القيادية في الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية، ومعاملتهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية أو الثالثة، فضلا عن إهمال مناطقهم اقتصاديا واجتماعيا، الأمر الذي أسهم في تدني مستوى المرافق والخدمات الصحية والتعليمية، حتى بات أهل الأحواز يصفون أنفسهم بأنهم "أفقر شعب على أغنى أرض".

وأوضحت المصادر الخليجية أن الخطوة الثانية في هذا السياق هي استصدار قرار جماعي بطرد كل السفراء والبعثات الدبلوماسية والقنصلية الإيرانية من عواصم دول مجلس التعاون الخليجي الست، وسحب البعثات الخليجية كافة من طهران، لا سيما بعد تعرض الكثير منها لاعتداءات سافرة ومكشوفة على أيدي عناصر تابعة للحرس الثوري و"الباسيج" والاستخبارات، رغم محاولات الخارجية الإيرانية نفي صلتها بهذه الاعتداءات، والزعم بأنها احتجاجات متظاهرين غاضبين على مواقف بعض دول الخليج.

الخلاف مع النظام وليس مع الشعب

وفي الوقت ذاته شددت هذه الأوساط على أن خلاف دول مجلس التعاون هو مع النظام الإيراني الذي استمر في لغة التهديد والوعيد والتجسس والتخريب، وليس مع الشعب الإيراني الذي عاش جنبا إلى جنب مع الشعوب العربية على مدى قرون طويلة من دون أن يكدر صفوهم أي مشكلات، وقالت إن "دول المجلس حاولت على الدوام تحاشي الصدام مع النظام الإيراني، وتحلت على مدى سنوات بالحكمة والصبر والعقلانية، وتجاوزت عن كثير من الأخطاء، بل الخطايا، حتى إنها وقفت إلى جانب إيران في أزمتها مع الدول الغربية على خلفية برنامجها النووي، ورفضت وبشكل قاطع سيناريوهات ومشاريع شبه مؤكدة لتوجيه ضربات عسكرية موجعة إلى إيران يمكن أن تعيدها إلى القرون الوسطى، وتشهد على تلك المواقف مؤتمرات القمة ومحاضر اجتماعات وزراء الخارجية العرب والخليجيين، لكن السلطات الإيرانية لم تقدر هذه المواقف حق قدرها، ولم تحفظ الجميل،
وصمت آذانها عن سماع الأصوات الداعية إلى التعاون لما فيه خير دول المنطقة.

 

19 إبريل 2011

إيران تسحق الأحواز وتتباكى للبحرينيين !

مشاري بن صالح العفالق

في الجمعة الماضي ارتكبت إيران جرائم جديدة بحق الأحواز ، ومارست القتل والقمع من خلال الحرس الثوري والباسيج والأمن و(الخنافس: لبنانيون وعراقيون مأجورون تطلق عليهم إيران هذا الاسم)، واعتقلت المئات، في حلقة من مسلسل الظلم والاضطهاد لشعب مسلم أعزل لا يحصل على أي حقوق ولا يعامل إنسانياً ولا يمنح جزءا من حقوق اليهودي في أصفهان.

الجمهورية الفارسية (الإسلامية) لا تتوانى عن قمع الأحواز المسلمين وإذلالهم وإهانتهم وقتلهم وتسميمهم في معاناة كبرى تجرعها عشرة ملايين مسلم أباً عن جد من قبل ثلة من الفرس الحاقدين على العرب والطامعين في بلدانهم، وسط صمت عالمي مثير للاستغراب.

أتوقف لأتساءل كيف لجمهورية تعتمد الإسلام منهجية تقبل بأن تسحق جماعة من المسلمين نصفهم من الطائفة الشيعية، فقط لأن أصولهم عربية، ألم يكن الأولى أن ترفع مكانتهم لقربهم أصلاً وصهراً من رسول هذه الأمة العربي محمد صلى الله عليه وسلم؟.

لكن إيران التي تعيش أزمة سياسية وأخلاقية، غارقة في التناقض؛ تمارس حرق العرب في أرضها ثم ترسل خطاباً إلى الأمم المتحدة تطلب فيه حماية نشطاء المعارضة في البحرين، الذين يتمتعون على الأقل بالحق في ممارسة عباداتهم، والتعليم والصحة، ويشغل أغلبهم وظائف، ويعاملون معاملة كريمة.

وإيران التي تصبحنا وتمسينا بالعداء لإسرائيل والمؤامرة الأمريكية، تمنح اليهود في فارس حقوقاً لا يحلم بها العربي المسكين في الأحواز.
وحينما استغلت الدولة الفارسية ضعف الإقليم العربي وقلة حيلته عام 1925م - في عهد رضا شاه بهلوي- مارست عليه أبشع صور الاحتلال وسط صمت غربي مريع، ووافق المؤرخون الأمريكيون على تسمية الخليح الفارسي بدلاً من العربي في خرائطهم - عكس ما كان في أوروبا - بينما يعيش العرب على جانبي الخليج (الأحواز شرقه ودول الخليج العربية غربه).

وبالرغم من التهويشات السياسية هنا وهناك لم يجد المضطهدون في جمعة الغضب الأخيرة نصرة في الغرب، ودُفع الشعب الأعزل المرهون تحت الاحتلال ليواجه مصيره وحده، ومنذ احتلال الأحواز فرض على العرب الحكم العسكري وإسقاط الحقوق السياسية، وقمع التجمعات، واقتطاع أجزاء من الإقليم وضمها للمحافظات الفارسية، وطمس الهوية العربية للأحواز واستبدال أسمائها بأسماء فارسية، وتهجير عرب الأحواز الى مدن فارسية ثم إحلال أسر فارسية محلها، مع مصادرة أراضيهم وأملاكهم.

ومنعت الحكومة الفارسية شعب الأحواز من حقهم في التعليم والرعاية الصحية والتقاضي، ومع أن إقليم الأحواز أغنى الأقاليم بالنفط والغاز سيطر الفرس على وظائفه وحرم على العرب منها ومن تسجيل ملكية أراضيهم الزراعية، ولا يزال العرب في الأحواز يعانون حصارا اقتصاديا منظما بدءًا من تحويل نهر الكرخة وجداوله لنهر الدز، وتحويل مياه كارون للمحافظات الفارسية قبل دخوله لأراضي الأحواز لتدمير زراعة العرب، وإجبارهم على النزوح لإحلال الأسر الفارسية فيها والسيطرة على تلك المنطقة الخصبة، بالإضافة إلى مقاطعة الفرس للتجار والباعة العرب، وتقوم السلطات الإيرانية بمصادرة الكتب العربية في الأحواز.

وبينما تتولى الاستخبارات الإيرانية التنكيل ونشر الفتن والدسائس بين العشائر العربية لزجها في معارك عشائرية طاحنة، تعتبر الدولة الفارسية قوات درع الجزيرة هي المحتلة في البحرين برغم دخولها وفق معاهدة إقليمية لتأمين المراكز الحساسة في البحرين وعدم اشتراكها في أي معركة.

(ولعل أدق وصف لإيران لرئيس التيار الشيعي الحر في لبنان الشيخ محمد الحاج الحسن بأن إيران تطمح لبناء إمبراطوريتها الفارسية على حساب تفتيت المنطقة العربية، لذلك تعمل على تقسيم الشعب العربي، ولا تتورع عن إثارة النعرات والفتن في المنطقة وأشار إلى أن الفتنة في البحرين جاءت بتدخل خارجي إيراني؛ والأولى على إيران منح الحرية لشعبها بدلا من قمعه أو قتله، و يعتبر ولاية الفقيه مؤامرة كبيرة تتيح لإيران الاختراق، مضيفا: علينا أن نتصدى للمؤامرة التي تأتينا تحت عنوان ولاية الفقيه ولا سلطة لفقيه إيران خارجها).

باختصار فإن ما فعله الفرس في الأحواز يكشف كذب ادعاءات إيران المتعاطفة مع معارضة البحرين، وجانباً من المخطط الإيراني الحاقد والطامع في المنطقة، أما التصدي له فمسئوليتنا جميعاً.

 

19 إبريل 2011

 الإعلام الطائفي يزور انتفاضة الأحواز

الجزيرة السعودية - جاسر الجاسر

فعلاً إن كنت لا تستحي فافعل ما شئت.. ونظام الملالي في طهران والإعلام الذي يروج له سواء الفضائيات الطائفية (العالم، والعراقية، وأخواتهم من زنادقة الفضاء)، لم يعد يخجل من تكرار الكذب وتغيير الحقائق، فالذي يعرفه الجميع أن أهل الأحواز العرب أشعلوا انتفاضة شعبية منذ يوم الجمعة 15-4 إحياء لذكرى الانتفاضة الأولى لأهل الأحواز وتصديهم لظلم وإرهاب وعمليات (الفرسنة) التي يقوم بها النظام لتغيير البنية السكانية لعرب الأحواز.

الجميع يعرف أسباب اندلاع (جمعة الغضب) في الأحواز، والجميع عرف أن عدداً من القتلى سقطوا في مواجهات مع قوات البسييج وأن أحياء الثورة ومدينة الحميدية وحدها شهدت مقتل ستة من الشهداء، وأن الأحوازيين يواصلون انتفاضتهم وتصديهم لمحاولات نظام طهران إلغاء الهوية العربية للإقليم الذي ضمنه إيران بالخداع إلى الأراضي الفارسية.

نضال وكفاح عرب الأحواز أرعب وزلزل أوضاع حكام طهران فأوعزت إلى الإعلام الطائفي الممول من قبل النظام إلى محاولة إخلاء انتفاضة عرب الأحواز، والادعاء بأن التظاهرات الصاخبة اندلعت تأييداً للشيعة في البحرين.

هذا الزيف والزعم الكاذب تفضحه الهتافات التي كان يطلقها المتظاهرون في مدن الأحواز، فالمتظاهرون كانوا يرفعون أصواتهم بهتاف (الأحواز حرة حرة والإيراني يخرج بره).

فهل هذا الهتاف علاقة له بفتنة البحرين التي أشعلها عملاء نظام ولاية الفقيه الذين أرادوا أن يوصلوا البحرين بالأحواز، ويصبح عرب البحرين مثل عرب الأحواز يتعرضون لذل الاحتلال الفارسي واضطهاد أجهزته القمعية؟!

إعلام النظام الإيراني يغير الحقائق ويكذب لتلميع حكام طهران، والإعلام العربي غافل عما يحدث في الأحواز حيث يتعرض شعب عربي للاضطهاد والعزل العنصري والقتل المتواصل والمستمر دون أن يخصص إعلامنا العربي المقروء والفضائي المرئي مساحات مناسبة للتعريف بثورة هؤلاء المضطهدين الذين يواجهون محاولة الفرسنة منذ أكثر من 86 عاماً ولا زالوا يقاومون بجهودهم الذاتية دون أن يساعدهم إخوانهم من العرب.

 

19 إبريل 2011

 وزراء الخارجية العرب يتجهون لمجلس الأمن طلبًا لحماية الأحواز من مذابح حرس إيران الثوري

توجه طهران- الوئام:

أصبح من المنتظر تدويل قضية العرب الأحواز بإيران ونقل القضية الأحوازية لمجلس الأمن الدولي، عبر دول الخليج بعد المجازر الإيرانية منذ ليلة جمعة الغضب (14-15 نيسان 2011 م).

فقد كشفت مصادر صحافية اليوم الثلاثاء (19 إبريل 2011) عن عزم مجلس تعاون الخليج العربي إستناداً لأوساط خليجية رفيعة المستوى التقدم بشكوى جماعية الى هيئة الأمم المتحدة والسعي إلى استصدار قرار أممي من مجلس الامن الدولي يلزم المجتمع الدولي التدخل لحماية حقوق عرب الأحواز البالغ عددهم نحو ثمانية ملايين نسمة والسنة الذين يتراوح عددهم بين 14 الى 18 مليون نسمة ويشكلون نحو30 في المئة من السكان من عسف السلطات الايرانية واضطهادها الطائفي والعرقي لهم والذي بلغ أوجه في التعامل الدموي مع التظاهرات التي شارك فيها الآلاف من عرب الاحواز قبل ثلاثة أيام ضمن ما عرفت باسم جمعة الغضب  والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتظاهرين على يد قوى البطش الايرانية الغاشمة.

وقالت: إنثمة توجها خليجيا رفيع المستوى إلى دعوة مجلس الأمن الى الوقوف أمام مسؤولياته والتزاماته واتخاذ الاجراءات التي من شأنها حماية أرواح وممتلكات عرب الأحواز والمسلمين السنة في ايران ووقف كل أشكال التمييز والتطهير العرقي والطائفي ضدهم، خصوصا بعد لجوء السلطات الايرانية إلى آلة البطش والقهر لاخماد التظاهرات التي اندلعت يوم الجمعة الماضية للمطالبة باستقلال الأحواز وتحريره من قبضةالملالي، وهو الاقليم العربي الذي سلمه الاحتلال البريطاني إلى ايران العام 1925 م.

أضافت الأوساط: إنمراكز صناعة القرار في الدول الست ترى أن الوقت قد حان لوقف الانتهاكات الايرانية بحق العرب والسنة ووضع حد للتمييز ضدهم والذي يشمل منعهم من بناء المساجد وحرمانهم من شغل الوظائف العامة ومن الترقي الى المناصب القيادية في الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية ومعاملتهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية أو الثالثة، فضلا عن اهمال مناطقهم اقتصاديا واجتماعيا الأمر الذي أسهم في تدني مستوى المرافق والخدمات الصحية والتعليمية حتى بات أهل الاحواز يصفون أنفسهم بأنهمأفقر شعب على أغنى أرض.

وأكدت هذه الأوساط لـالسياسة أن جهات عليا في دول مجلس التعاون تدرس حاليا توجيه رسالة مشتركة إلى مجلس الأمن لمطالبته بالتدخل العاجل والفوري لحماية عرب الاحواز والمسلمين السنة في ايران، لا سيما بعد الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الايراني على أكبر صالحي إلى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون يطالبه فيها باصدار قرارات عاجلة لوقف ما أسماها مجزرة بحق الشعب البحريني، وطرد ما وصفها بـالقوات الاجنبية من البحرين  في اشارة الى قوات درع الجزيرة التي تتواجد في المملكة في مهمة لاعادة الامن والاستقرار ضمن المعاهدة الموقعة بين دول مجلس التعاون.

وأشارت الأوساط الى ما وصفته بـالغضب العارم الذي يجتاح العواصم الخليجية الست بسبب الخطوة الايرانية الأخيرة التي اعتبرت بمثابة فجور في الخصومة وعكست رغبة جامحة في تصعيد الخلاف وتوتير الأجواء ووضع المنطقة فوق صفيح ساخن وتهديد أمنها واستقرارها لمجرد ارضاء نزوات قادة طهران.

الأوساط الخليجية ذاتها أكدت أن الشكوى المرتقب توجيهها الى السكرتير العام للأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة ليست إلا بداية وحلقة في سلسلة اجراءات تتجه دول الخليج الى الاعلان عنها تباعا بعدما بلغ السيل الزبى وفاض الكيل بالتدخل الايراني السافر في شؤونها ووصل سكين اطماع وتهديداتملالي طهران إلى العظم ولم يعد الحديث عنها سرا.

وبينت الأوساط الخليجية أن الخطوة الثانية في هذا السياق هي استصدار قرار جماعي بطرد كل السفراء والبعثات الديبلوماسية والقنصلية الايرانية من عواصم الدول الست، وسحب البعثات الخليجية كافة من طهران, لا سيما بعد تعرض الكثير منها لاعتداءات سافرة ومكشوفة على أيدي عناصر تابعة للحرس الثوري والباسيج والاستخبارات رغم محاولات الخارجية الايرانية نفي صلتها بهذه الاعتداءات والزعم بأنها احتجاجات متظاهرين غاضبين على مواقف بعض دول الخليج.

يذكر أن تحرك الدول الخليجية يأتي استجابة للمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية و14 منظمة أحوازية طالبت بشكل رسمي بتدخل مجلس الأمن في الأحواز لإيقاف الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب العربي الأحوازي، وناشدت في الثامن من إبريل 2011 م، قبل جمعة الغضب الأحوازي الثانية بأسبوع، حضرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود التدخل شخصياً ورعاية المبادرة الأحوازية التي طرحتها المنظمة في 3 إبريل برعاية إيجاد مظلة سياسية وطنية لتمثيل الأحواز وحذرت إيران من إرتكاب مجازر بحق الشعب الأحوازي 15 إبريل جمعة الغضب.

من جهة اخرى وفي بيان لمناسبة الذكري الـ86 للاحتلال العسكري الإيراني للأحواز في 20 إبريل 1925″، اعتبرتالمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية أن المواجهات مع إيران لها أهمية مصيرية ليس فقط بالنسبة للقضية الأحوازية بل لمستقبل الخليج العربي، لأنها مشروع دولة عربية ومشروع خليج للعرب فقط، وفشله لا سمح الله يعرض السيادة العربية لتمدد إيراني أوسع ولخطر وجودي لا تحمد عواقبه.

وأكدت المنظمة في بيانها أن الحركة بصدد تشكيل حكومة وطنية في المنفى، شريطة وجود دعم عربي وخاصة خليجي لها، مهددة بنقل المعارك إلي الداخل الإيراني.

وكشفت أن استقالة وزير الاستخبارات الايراني حيدر مصلحي مردها إلي الاتهامات التي انهالت عليه من البرلمان بعدم إستطاعته محاربة ما يسمونه الوهابية بالأحواز ويقصدون به الحركة الوطنية الأحوازية، مؤكدة أن نقل المعارك والمواجهات العسكرية للداخل الإيراني أمر وارد في ظل عدم وجود أي مؤشر من المحتل لتغيير سياسة ضربنا بالنار والحديد.

وحذرت المنظمة من أن إيران بدأت بقمع دموي غير مسؤول للثورة الأحوازية وقامت أخيراً بهدم بيوت ذوي الشهداء وتشريدهم ضمن حملات الانتقام والردع ضد الأحوازيين العرب، مشيرة إلي أن الأحكام العسكرية جعلت من الأحواز منطقة حربا شاملة، فقد حولت إيران علي سبيل المثال كافة المخافر الـ 25 للشرطة في العاصمة إلي ثكنات عسكرية عززتها بالعتاد المتوسط والآليات المصفحة لارتكاب المزيد من المجازر الدموية ضد الشعب الأحوازي.

واتهمت المنظمة النظام الإيراني بارتكاب حرب إبادة عنصرية وطائفية، داعية إلي تسليح الشعب الأحوازي ليتولي مهمة الدفاع عن نفسه، ومشددة علي ضرورة تدخل مجلس الأمن الدولي بشكل عاجل وإرسال لجان تقصي حقائق دولية.

وكانت قد كشفت مصادر مطلعة اليوم الثلاثاء (19 إبريل 2011) عن عزم مجلس تعاون الخليج العربي استنادا لأوساط خليجية رفيعة المستوي التقدم بشكوي جماعية إلي هيئة الأمم المتحدة والسعي إلي استصدار قرار أممي من مجلس الأمن الدولي يلزم المجتمع الدولي التدخل لحماية حقوق عرب الأحواز البالغ عددهم نحو ثمانية ملايين نسمة والسنة الذين يتراوح عددهم بين 14 إلي 18 مليون نسمة ويشكلون نحو 30 في المائة من السكان من عسف السلطات الإيرانية واضطهادها الطائفي والعرقي لهم والذي بلغ أوجه في التعامل الدموي مع التظاهرات التي شارك فيها الآلاف من عرب الأحواز قبل ثلاثة أيام ضمن ما عرفت باسم جمعة الغضب والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتظاهرين علي يد قوي الأمن الإيرانية.

ووفقاً لجريدة السياسة الكويتية في عددها صباح اليوم فإن ثمة توجه خليجي رفيع المستوي إلي دعوة مجلس الأمن إلي الوقوف أمام مسئولياته والتزاماته واتخاذ الإجراءات التي من شأنها حماية أرواح وممتلكات عرب الأحواز والمسلمين السنة في إيران ووقف كل أشكال التمييز والتطهير العرقي والطائفي ضدهم، خصوصا بعد لجوء السلطات الإيرانية إلى آلة البطش والقهر لإخماد التظاهرات التي اندلعت يوم الجمعة الماضية للمطالبة باستقلال الأحواز وتحريره، وهو الإقليم العربي الذي سلمه الاحتلال البريطاني إلى إيران العام 1925 م.

وأكدت هذه الأوساط أن جهات عليا في دول مجلس التعاون تدرس حاليا توجيه رسالة مشتركة إلى مجلس الأمن لمطالبته بالتدخل العاجل والفوري لحماية عرب الاحواز والمسلمين السنة في إيران، لا سيما بعد الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إلي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يطالبه فيها بإصدار قرارات عاجلة لوقف ما أسماها مجزرة بحق الشعب البحريني، وطرد ما وصفها بـالقوات الأجنبية من البحرين في إشارة إلى قوات درع الجزيرة التي تتواجد في المملكة في مهمة لإعادة الأمن والاستقرار ضمن المعاهدة الموقعة بين دول مجلس التعاون.

يذكر أن تحرك الدول الخليجية يأتي استجابة للمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية و14 منظمة أحوازية أخرى، طالبت بشكل رسمي بتدخل مجلس الأمن في الأحواز لإيقاف الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب العربي الأحوازي، وناشدت في الثامن من إبريل 2011 م، قبل جمعة الغضب الأحوازي الثانية بأسبوع، الدول العربية رعاية المبادرة الأحوازية التي طرحتها المنظمة في 3 إبريل برعاية إيجاد مظلة سياسية وطنية لتمثيل الأحواز وحذرت إيران من ارتكاب مجازر بحق الشعب الأحوازي 15 إبريل جمعة الغضب.

 

19 إبريل 2011

المركز الأحوازي للأنباء - جريدة السياسة الكويتية، وكالات - الكويت:

 نقل موضوع الأحواز لمجلس الأمن وتدويل القضية
أ‌. أحمد الجار الله: رداً على التعامل الدموي مع
تظاهرات "جمعة الغضب"
إستجابة عربية خليجية لنداءات الشعب العربي الأحوازي

توجه خليجي لنقل القضية الأحوازية لمجلس الأمن الدولي، بعد المجازر الإيرانية منذ ليلة جمعة الغضب (14-15 نيسان 2011 م). وكانت المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية بالتنسيق مع تنظيمات الـ 14 الأحوازية برئاسة الجمعية الوطنية لدولة عربستان قد طالبت بشكل رسمي تدخل مجلس الأمن في الأحواز لإيقاف الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب العربي الأحوازي. فقد قامت تنظيمات إتفاقية الـ14 الأحوازية بحملة بدأت من 25 يناير الماضي (جمعة الغضب الأحوازي الأولى)، وفي الخامس من مارس 2011 طالبت المنظمات الأحوازية التابعة للإتفاقية بتدخل عاجل للمجتمع الدولي بالأحواز عبر بيانها المعنون "في الأحواز ثورة وضحايا، والعالم يلتزم الصمت العدالة الدولية لا تخلقها سوى بنادق الثوار في الأحواز". تبعتها في الثالث من إبريل 2011 ترحيب الناطق الرسمي في منطقة الخليج العربي بإسم إتفاقية الـ14 الأحوازية المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية بدعوات النائب الكويتي محمد الهايف المطيري بدعم إستقلال الأحواز العربية وطالبت بإحتضان خليجي لمؤتمر وطني أحوازي. وفي الثامن من نفس الشهر قبل جمعة الغضب الأحوازي الثانية بإسبوع ناشدت المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية عبر مسؤول اللجنة المركزية الإستاذ خالد الزرقاني، حضرة خادم الحرمين الشريفين صاحب الجلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى التدخل شخصياً ورعاية المبادرة الأحوازية التي طرحتها أعضاء إتفاقية الـ14 في 3 إبريل برعاية إيجاد مظلة سياسية وطنية لتمثيل الأحواز وحذرت إيران من إرتكاب مجازر بحق الشعب الأحوازي 15 إبريل "جمعة الغضب".

في الـ 17 من إبريل 2011 طالبت المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية على لسان خالد الزرقاني مجلس التعاون الخليجي طلب تدخل مجلس الأمن الدولي بالأحواز المحتلة لوقف جرائم الإبادة الجماعية التي يعترض لها الشعب الأحوازي في اليوم الثالث لثورة نيسان 2011.

تفاصيل الإستجابة العربية الخليجية للنداءات الأحوازية

فقد كشف عميد الصحافة الكويتية ورئيس تحرير صحيفة السياسة الإستاذ أحمد عبدالعزيز الجار الله بإفتتاحيته في عددها الصادر اليوم الثلاثاء (19 إبريل 2011) عن عزم مجلس تعاون الخليج العربي إستناداً لأوساط خليجية رفيعة المستوى التقدم بشكوى جماعية الى هيئة الأمم المتحدة والسعي إلى استصدار قرار أممي من مجلس الامن الدولي يلزم المجتمع الدولي التدخل لحماية حقوق عرب الأحواز البالغ عددهم نحو ثمانية ملايين نسمة والسنة الذين يتراوح عددهم بين 14 الى 18 مليون نسمة ويشكلون نحو30 في المئة من السكان من عسف السلطات الايرانية واضطهادها الطائفي والعرقي لهم والذي بلغ أوجه في التعامل الدموي مع التظاهرات التي شارك فيها الآلاف من عرب الاحواز قبل ثلاثة أيام ضمن ما عرفت باسم"جمعة الغضب" والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتظاهرين على يد قوى البطش الايرانية الغاشمة.

وأكدت هذه الأوساط لـ"السياسة" أن جهات عليا في دول مجلس التعاون تدرس حاليا توجيه رسالة مشتركة إلى مجلس الأمن لمطالبته بالتدخل العاجل والفوري لحماية عرب الاحواز والمسلمين السنة في ايران، لا سيما بعد الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الايراني على أكبر صالحي إلى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون يطالبه فيها باصدار قرارات عاجلة لوقف ما أسماها "مجزرة بحق الشعب البحريني"، وطرد ما وصفها بـ"القوات الاجنبية من البحرين" في اشارة الى قوات درع الجزيرة التي تتواجد في المملكة في مهمة لاعادة الامن والاستقرار ضمن المعاهدة الموقعة بين دول مجلس التعاون.

وأشارت الأوساط الى ما وصفته بـ"الغضب العارم" الذي يجتاح العواصم الخليجية الست بسبب الخطوة الايرانية الأخيرة التي اعتبرت بمثابة"فجور في الخصومة" وعكست رغبة جامحة في تصعيد الخلاف وتوتير الأجواء ووضع المنطقة فوق صفيح ساخن وتهديد أمنها واستقرارها لمجرد ارضاء نزوات قادة طهران.

وقالت: إن"ثمة توجها خليجيا رفيع المستوى إلى دعوة مجلس الأمن الى الوقوف أمام مسؤولياته والتزاماته واتخاذ الاجراءات التي من شأنها حماية أرواح وممتلكات عرب الأحواز والمسلمين السنة في ايران ووقف كل أشكال التمييز والتطهير العرقي والطائفي ضدهم، خصوصا بعد لجوء السلطات الايرانية إلى آلة البطش والقهر لاخماد التظاهرات التي اندلعت يوم الجمعة الماضية للمطالبة باستقلال الأحواز وتحريره من قبضة"الملالي"، وهو الاقليم العربي الذي سلمه الاحتلال البريطاني إلى ايران العام 1925.

أضافت الأوساط: إن"مراكز صناعة القرار في الدول الست ترى أن الوقت قد حان لوقف الانتهاكات الايرانية بحق العرب والسنة ووضع حد للتمييز ضدهم والذي يشمل منعهم من بناء المساجد وحرمانهم من شغل الوظائف العامة ومن الترقي الى المناصب القيادية في الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية ومعاملتهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية أو الثالثة، فضلا عن اهمال مناطقهم اقتصاديا واجتماعيا الأمر الذي أسهم في تدني مستوى المرافق والخدمات الصحية والتعليمية حتى بات أهل الاحواز يصفون أنفسهم بأنهم"أفقر شعب على أغنى أرض".

الأوساط الخليجية ذاتها أكدت أن الشكوى المرتقب توجيهها الى السكرتير العام للأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة ليست إلا بداية وحلقة في سلسلة اجراءات تتجه دول الخليج الى الاعلان عنها تباعا بعدما بلغ السيل الزبى وفاض الكيل بالتدخل الايراني السافر في شؤونها ووصل سكين اطماع وتهديدات"ملالي طهران" إلى العظم ولم يعد الحديث عنها سرا.

وبينت الأوساط الخليجية أن الخطوة الثانية في هذا السياق هي استصدار قرار جماعي بطرد كل السفراء والبعثات الديبلوماسية والقنصلية الايرانية من عواصم الدول الست، وسحب البعثات الخليجية كافة من طهران، لا سيما بعد تعرض الكثير منها لاعتداءات سافرة ومكشوفة على أيدي عناصر تابعة للحرس الثوري و"الباسيج" والاستخبارات رغم محاولات الخارجية الايرانية نفي صلتها بهذه الاعتداءات والزعم بأنها احتجاجات متظاهرين غاضبين على مواقف بعض دول الخليج.

*المصدر : المركز الأحوازي للأنباء، السياسة الكويتية، وكالات

في رسالة يرفعها وزراء الخارجية لوضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته
دول"الخليجي" تتوجه إلى مجلس الأمن طلبا لحماية عرب الأحواز والسنة من بطش طهران

عرب الأحواز 8 ملايين نسمة والسنة 18 مليونا وجميعهم يعانون الاضطهاد والافقار المتعمد
قرار جماعي بسحب البعثات الخليجية من طهران على الأبواب بعد تعرضها لاعتداءات"الحرس الثوري"
ملالي طهران" فجروا في الخصومة" ويحاولون توتير الأجواء وتهديد المنطقة لإرضاء نزواتهم وساديتهم


كتب أحمد الجار الله:


كشفت أوساط خليجية رفيعة المستوى عن عزم مجلس التعاون لدول الخليج العربية التقدم بشكوى جماعية الى هيئة الأمم المتحدة والسعي إلى استصدار قرار أممي من مجلس الامن الدولي يلزم المجتمع الدولي التدخل لحماية حقوق عرب الأحواز البالغ عددهم نحو ثمانية ملايين نسمة والسنة الذين يتراوح عددهم بين 14 الى 18 مليون نسمة ويشكلون نحو30 في المئة من السكان من عسف السلطات الايرانية واضطهادها الطائفي والعرقي لهم والذي بلغ أوجه في التعامل الدموي مع التظاهرات التي شارك فيها الآلاف من عرب الاحواز قبل ثلاثة أيام ضمن ما عرفت باسم"جمعة الغضب" والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المتظاهرين على يد قوى البطش الايرانية الغاشمة.


وأكدت هذه الأوساط ل"السياسة" أن جهات عليا في دول مجلس التعاون تدرس حاليا توجيه رسالة مشتركة إلى مجلس الأمن لمطالبته بالتدخل العاجل والفوري لحماية عرب الاحواز والمسلمين السنة في ايران, لا سيما بعد الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الايراني على أكبر صالحي إلى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون يطالبه فيها باصدار قرارات عاجلة لوقف ما أسماها"مجزرة بحق الشعب البحريني", وطرد ما وصفها ب"القوات الاجنبية من البحرين" في اشارة الى قوات درع الجزيرة التي تتواجد في المملكة في مهمة لاعادة الامن والاستقرار ضمن المعاهدة الموقعة بين دول مجلس التعاون.


وأشارت الأوساط الى ما وصفته ب"الغضب العارم" الذي يجتاح العواصم الخليجية الست بسبب الخطوة الايرانية الأخيرة التي اعتبرت بمثابة"فجور في الخصومة" وعكست رغبة جامحة في تصعيد الخلاف وتوتير الأجواء ووضع المنطقة فوق صفيح ساخن وتهديد أمنها واستقرارها لمجرد ارضاء نزوات قادة طهران.


وقالت: إن"ثمة توجها خليجيا رفيع المستوى إلى دعوة مجلس الأمن الى الوقوف أمام مسؤولياته والتزاماته واتخاذ الاجراءات التي من شأنها حماية أرواح وممتلكات عرب الأحواز والمسلمين السنة في ايران ووقف كل أشكال التمييز والتطهير العرقي والطائفي ضدهم, خصوصا بعد لجوء السلطات الايرانية إلى آلة البطش والقهر لاخماد التظاهرات التي اندلعت يوم الجمعة الماضية للمطالبة باستقلال الأحواز وتحريره من قبضة"الملالي", وهو الاقليم العربي الذي سلمه الاحتلال البريطاني إلى ايران العام .1925


أضافت الأوساط: إن"مراكز صناعة القرار في الدول الست ترى أن الوقت قد حان لوقف الانتهاكات الايرانية بحق العرب والسنة ووضع حد للتمييز ضدهم والذي يشمل منعهم من بناء المساجد وحرمانهم من شغل الوظائف العامة ومن الترقي الى المناصب القيادية في الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية ومعاملتهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية أو الثالثة, فضلا عن اهمال مناطقهم اقتصاديا واجتماعيا الأمر الذي أسهم في تدني مستوى المرافق والخدمات الصحية والتعليمية حتى بات أهل الاحواز يصفون أنفسهم بأنهم"أفقر شعب على أغنى أرض".


الأوساط الخليجية ذاتها أكدت أن الشكوى المرتقب توجيهها الى السكرتير العام للأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة ليست إلا بداية وحلقة في سلسلة اجراءات تتجه دول الخليج الى الاعلان عنها تباعا بعدما بلغ السيل الزبى وفاض الكيل بالتدخل الايراني السافر في شؤونها ووصل سكين اطماع وتهديدات"ملالي طهران" إلى العظم ولم يعد الحديث عنها سرا.


وبينت الأوساط الخليجية أن الخطوة الثانية في هذا السياق هي استصدار قرار جماعي بطرد كل السفراء والبعثات الديبلوماسية والقنصلية الايرانية من عواصم الدول الست, وسحب البعثات الخليجية كافة من طهران, لا سيما بعد تعرض الكثير منها لاعتداءات سافرة ومكشوفة على أيدي عناصر تابعة للحرس الثوري و"الباسيج" والاستخبارات رغم محاولات الخارجية الايرانية نفي صلتها بهذه الاعتداءات والزعم بأنها احتجاجات متظاهرين غاضبين على مواقف بعض دول الخليج.


في الوقت ذاته شددت هذه الأوساط على أن خلاف دول مجلس التعاون هو مع النظام الايراني الذي استمرأ لغة التهديد والوعيد والتجسس والتخريب وليس مع الشعب الايراني الذي عاش جنبا الى جنب مع الشعوب العربية على مدى قرون طويلة من دون أن يكدر صفوهم أي مشكلات. وقالت: إن"دول المجلس حاولت على الدوام تحاشي الصدام مع النظام الايراني وتحلت على مدى سنوات بالحكمة والصبر والعقلانية, وتجاوزت عن كثير من الأخطاء بل الخطايا حتى أنها وقفت الى جانب ايران في أزمتها مع الدول الغربية على خلفية برنامجها النووي ورفضت وبشكل قاطع سيناريوهات ومشاريع شبه مؤكدة لتوجيه ضربات عسكرية موجعة إلى إيران يمكن أن تعيدها إلى القرون الوسطى, وتشهد على تلك المواقف مؤتمرات القمة ومحاضر اجتماعات وزراء الخارجية العرب والخليجيين, لكن السلطات الايرانية لم تقدر هذه المواقف حق قدرها ولم تحفظ الجميل وصمت آذانها عن سماع الأصوات الداعية إلى التعاون لما فيه خير دول المنطقة والتبرؤ من خطط وأوهام التوسع والضم والالحاق.


في غضون ذلك وصفت الأوساط الخليجية نظام طهران بأنه"مغتصب للسلطة من الشعب الايراني", وقالت: إن"جوهر الأزمة في العلاقات الخليجية الايرانية هي نظام الملالي وحكومات الولي الفقيه التي جاءت لتشعل النزعات الطائفية وتثير الفتن والقلاقل وتحرق الأخضر واليابس في المنطقة".


وأماطت اللثام عن اتصالات أجرتها دول مجلس التعاون مع عدد كبير من دول العالم لاطلاعها على خطط النظام الايراني لتفكيك المجتمعات الخليجية وتهديد أمنها واستقرارها وضرب وحدتها الوطنية, وهي الخطط التي لم تنجح حتى اللحظة إلا في اختلاق المشكلات في العراق ولبنان وسورية على طريق اثارة الحروب الاهلية في الدول الثلاث, ورغم ذلك لم يتعظ النظام الايراني ويتوقف عن غيه وضلاله.


وفي شأن ذي صلة ألمحت الأوساط الخليجية إلى أن ما تعانيه سورية هذه الأيام من فوضى وعدم استقرار ومظاهرات عارمة تجتاح معظم المدن ليس إلا نتيجة طبيعية وثمرة من ثمار التدخل الايراني في الشأن السوري, وقالت: إن" أدلة شبه مؤكدة تشير إلى ضلوع ايران في أعمال القتل والعنف ضد المتظاهرين خصوصا وأن"سافاك" ايران الجدد مستعدون لذبح المتظاهرين السوريين والسير في جنازاتهم"!


إلى ذلك أكدت الأوساط الخليجية أن دول مجلس التعاون باتت أقرب من أي وقت مضى الى اصدار قرارين حاسمين باعلان الكونفدرالية وتعزيز قوة درع الجزيرة على أن تكون قيادتها من النخبة العسكرية الموثوقة جدا وغير القابلة للاختراق.


وكانت دول مجلس التعاون الخليجي قد طالبت المجتمع الدولي ومجلس الأمن بالتحرك من أجل وقف التدخلات والاستفزازات الايرانية السافرة في الشؤون الخليجية, وأكد وزراء خارجية دول المجلس في البيان الختامي الذي صدر في ختام اجتماع عقد في الرياض أول من أمس رفضهم لما تضمنته رسالة وزير خارجية ايران إلى أمين عام الامم المتحدة, حول الاوضاع في البحرين وما حوته من تهديدات تعكس استمرار النهج الايراني في التدخل في شؤون دول المجلس لنشر الادعاءات والأكاذيب بصورة مستمرة ومتكررة, مما يثير القلاقل وعدم الاستقرار في المنطقة, ويمثل انتهاكا لقواعد القانون الدولي وعلاقات حسن الجوار بين الدول.


ودعا الوزراء مجلس الأمن إلى اتخاذ ما يلزم من اجراءات لوقف التدخلات والاستفزازات والتهديدات الايرانية السافرة والتي تسعى لاشعال الفتن والتخريب بداخل دول مجلس التعاون بهدف زعزعة الأمن والاستقرار فيها رغم كل النوايا الطيبة التي ابدتها هذه الدول تجاه ايران.

 

18 إبريل 2011

 القيادة الميدانية للمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية: خلايا مجموعة الفهود الأحوازية المدعومة من الجمعية الوطنية لدولة عربستان تنفذ هجمات ضد أهداف إيرانية بالأحواز وإنفجار في العاصمة الأحوازية والمعتقلين أكثر من 500 والشهداء بالعشرات حتى الآن

تبنت خلايا الفهود الأحوازية العملية البطولية ليلة الأحد في مدينة الفلاحية جنوبي الأحواز والتي أسفرت عن إصابة خمسة جنود إيرانيين لنقطة تفتيش عسكرية على مقربة من جسر اليوبة "بل هوائي"، وأسفرت عن مقتل ثلاثة منهم على الفور بينهم ضباط برتب كبيرة.

كما نفذت أحد المجموعات الفدائية الأحوازية عملية بطولية بالأسلحة الخفيفة في الأيام الماضية هاجمت فيها مركبة تقل عدد من قضاة محكمة الثورة في مدينة الفلاحية. وأسفرت العملية عن مقتل قاضي يعرف بـ "هاشمي" ولم تصلنا تفاصيل أخرى عن العملية النوعية حتى الساعة.

من جانب آخر أعلمت القيادة الميدانية للمنظمة بوقوع إنفجار في الشارع 23 حي كيان القريب من مستوطنة "كيان بارس" الضخمة شمالي الأحواز العاصمة، سمع دويه في أنحاء واسعة أعقبه إطلاق نار كثيف في المنطقة. في حين وردت تقارير متطابقة للقيادة الميدانية عن مقتل 3 جنود من الحرس الثوري الإيراني في إشتباكات عسكرية في حي الثورة "الدايرة" غربي الأحواز العاصمة وإطلاق نار كثيف في ساعات الصباح (الأحد) في منطقة الخفاجية والبو حميضه.

كما وصل عدد المعتقلين إلى أكثر من 500 منذ الخميس بينهم قُصر ونساء، منهم 170 أعتقلوا السبت فقط، والشهداء بالعشرات منذ ليلة الخميس الماضي، كما سقط السبت وحده 5 شهداء من مدينة الحميدية شرقي الأحواز، ويقدر الجرحى مواجهات الأحد بالعشرات البعض حالته حرجة جداً، ويتلقون علاج بدائي في المنازل بسبب سيطرة الحرس الثوري على مداخل المستشفيات في كافة أنحاء الأحواز وإعتقال من يصلها من جرحى ومرافقيه.

 

16 إبريل 2011

جريدة الوطن الكويتية بعدد اليوم السبت

 الإسلامية الأحوازية لـ الخليجي: اطلبوا وضعنا تحت الوصاية الدولية والباسيج يعتقل سعد المطيري
بورمية لـ طهران: لم تحترموا حق الجوار.. ولم تستوعبوا درس الغزو

وزراء خارجية الخليجي يبحثون الأزمة اليمنية ويلتقون المعارضة اليوم في الرياض
القذافي يضرب مصراته بالقنابل العنقودية

في حين يجتمع وزراء خارجية دول الخليجي اليوم في الرياض لمحاولة حل الأزمة اليمنية والاجتماع مع وفد للمعارضة التي أعلنت موافقتها على الحضوراستغاثت المنظمة السنية الاحوازية بالمسلمين والعرب والخليجي لانقاذها من القمع الايراني، في حين تتهم طهران امريكا واسرائيل بانهما وراء نشر الفيروس الذي ضرب البرنامج النووي الايراني.


وفي الكويت حذر النائب د.ضيف الله بورمية ايران من عواقب تدخلها في شؤون دول الخليج العربية الداخلية، ومحاولاتها اثارة الفتن وزعزعة الأمن والاستقرار من خلال نشر جواسيسها، وسعيها لفرض هيمنتها على الخليج العربي، واستمرارها باحتلال الجزر الاماراتية.


وقال بورمية ان ايران لم تحترم حق الجوار، وان تصريحاتها الأخيرة وتهديداتها للمملكة العربية السعودية، وهجومها الاعلامي على دول مجلس التعاون الخليجي، واستهزاءها من حجم دولة الكويت دلائل على عدم احترامها للمواثيق والأعراف الدولية، كما أنها محاولات لجر المنطقة الى ويلات الحروب والدمار.وأضاف ان ايران لم تستوعب درس غزو الكويت وحرب تحريرها من براثن الطاغية.


وفي شأن محاولات ايران قمع المناهضين لنظامها، أعلنت المقاومة الوطنية في اقليم الأحواز ان قوات الأمن الايرانية ممثلة بحرس الباسيج وحرس خميني اعتقلت الداعية الشيخ سعد مزبان المطيري بعد دعوته الى جمعة غضب ضد الاحتلال الايراني لمنطقة الأحواز.وقالت المقاومة على موقعها الالكتروني أحوازنا ان قوات الأمن اقتحمت منزل المطيري وروعت أسرته التي ناشدت المنظمات العربية والانسانية الضغط على ايران لاطلاق سراحه مع مجموعة من أقربائه وأبناء قبيلته العربية.


وطالبت المنظمة الاسلامية السنية الاحوازية وبالتنسيق مع الجمعية الوطنية لدولة عربستان مجلس التعاون لدول الخليج العربية بتقديم مذكرة الى مجلس الامن تطالب بوضع منطقة الاحواز تحت الوصاية الدولية وقال مسؤول اللجنة المركزية بالمنظمة خالد الزرقاني ان ما ترتكبه ايران من مجازر وقتل وعربدة في منطقة الاحواز يعد بكل المقاييس جرائم حرب تستدعي بالضرورة تدخل كافة الجهات والمنظمات الدولية والاقليمية لانقاذ الشعب الاحوازي مما يتعرض له من وحشية.


هذا وقد نقلت المنظمة الاسلامية السنية الاحوازية عن قائد ميداني ايراني رفيع يعمل في الفرقة 92 المدرعة أن منطقة الخليج العربي بما فيها الاحواز المحتلة ستكون مسرحا للعمليات العسكرية لأية مواجهة محتملة وان اوامر صدرت لكافة القوات النظامية وغيرها بالاستعداد لاسوأ الاحتمالات، مشيرا الى ان سيناريوهات عدة لسير الحرب تمت دراستها، وقال: ستكون حربا خاطفة وقاسية وقد تتحول الى حرب استنزاف طويلة وقد استعددنا لها بتحويل كامل اقتصاد الدولة الى اقتصاد حرب بامتياز لهدف مواجهة العقوبات الدولية.


وعلى الصعيد الايراني، اتهم غلام رضا جلالي قائد الدفاع المدني الايراني الولايات المتحدة واسرائيل بانهما وراء نشر فيروس ستاكسنت للاضرار ببرنامج ايران النووي المثير للجدل، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية (ارنا).


وقال جلالي ان التحقيقات والدراسات اظهرت ان مصدر ستاكسنت هو أمريكا والنظام الصهيوني. وجلالي هو اول مسؤول ايراني يتهم البلدين العدوين لايران بنشر الفيروس.وكان خبراء معلوماتية المان وعدد من وسائل الاعلام الغربية ذكروا الى ان الولايات المتحدة واسرائيل كانتا وراء الفيروس. وتردد ان الفيروس استهدف مفاعل بوشهر النووي، الذي عانى من العديد من المشاكل الفنية أخرت عمله كما يجب.


وقال جلالي انه عندما يدخل الفيروس الى جهاز الكومبيوتر فانه يبدأ في جمع المعلومات وبعد ذلك يرسل التقارير من الاجهزة المصابة الى عناوين انترنت محددة. واضاف انه بعد متابعة التقارير التي ارسلت، اتضح ان المقصد النهائي (لهذه التقارير) كان النظام الصهيوني وولاية تكساس الأمريكية، بحسب ما نقلت عنه ارنا.

 

16 إبريل 2011

جريدة الوطن الكويتية بعدد اليوم السبت

 الزرقاني لـ الخليجي: اطلبوا وضع الأحواز تحت الوصاية الدولية

إيران ترتكب ضد شعبنا جرائم حرب.. أنقذونا
قائد ميداني بالفرقة 92 المدرعة: مئات من المواد الكيماوية في الأحواز جاهزة للاستخدام في حرب وشيكة
إيران حولت اقتصادها إلى اقتصاد حرب لمواجهة العقوبات الدولية

طالبت المنظمة الاسلامية السنية الاحوازية وبالتنسيق مع الجمعية الوطنية لدولة عربستان مجلس التعاون لدول الخليج العربية بتقديم مذكرة الى مجلس الامن تطالب بوضع منطقة الاحواز تحت الوصاية الدولية وقال مسؤول اللجنة المركزية بالمنطقة خالد الزرقاني ان ما ترتكبه ايران من مجازر وقتل وعربدة في منطقة الاحواز يعد بكل المقاييس جرائم حرب تستدعي بالضرورة تدخل كافة الجهات والمنظمات الدولية والاقليمية لانقاذ الشعب الاحوازي مما يتعرض له من وحشية.


هذا وقد نقلت المنظمة الاسلامية السنية الاحوازية عن قائد ميداني ايراني رفيع يعمل في الفرقة 92 المدرعة أن منطقة الخليج العربي بما فيها الاحواز المحتلة ستكون مسرحا للعمليات العسكرية لأية مواجهة محتملة وان اوامر صدرت لكافة القوات النظامية وغيرها بالاستعداد لاسوأ الاحتمالات، مشيرا الى ان سيناريوهات عدة لسير الحرب تمت دراستها، وقال: ستكون حربا خاطفة وقاسية وقد تتحول الى حرب استنزاف طويلة وقد استعدينا لها بتحويل كامل اقتصاد الدولة الى اقتصاد حرب بامتياز لهدف مواجهة العقوبات الدولية.


وكشف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته للمنظمة الاسلامية السنية الاحوازية ان الحرب ستكون شاملة وان احد السيناريوهات يتضمن هجمات كيماوية واسعة ولهذا فانه يوجد في منطقة الاحواز عدة مئات من المواد الكيماوية والسامة الجاهزة للاستخدام تحت تصرف الحرس الثوري وبأوامر مباشرة من المرشد العام، كما ان احد المخططات المحتملة في المخط الايراني تستهدف شل قدرة القوات في الخليج عبر خلق موجات وسحب كيمائية تغطي مدى 600 كيلومتر وتستمر لثلاثة ايام، وقال المصدر ان عمليات الاعداد للحرب مستمرة وهي مخطط مستقل يشمل خطة التعبئة والانتشار الاستراتيجي ومراحله ومخطط الصدمة الاولى للحرب فضلا عن استغلال كامل للخلايا في بلدان الخليج.


واشار المصدر الى ان الحرب سيتم استباقها بحرب اعلامية مدروسة وموجهة من الاشاعات الكاذبة لنشر الذعر في المنطقة لهدف زعزعة الوضع السياسي والاستقرار الاقتصادي.


وعن الخلايا الايرانية بدولة الكويت قال المنسق الايراني للمنظمة الاسلامية السنية الاحوازية: تضررنا كثيرا من عملاء ايران في المنطقة وهناك في الكويت مؤسسات رسمية وشبه رسمية ايرانية مسؤولة عن التجسس على ابناء شعبنا وهم يتجسسون على الاسر الاحوازية حتى من خلال الاطفال وعبر عدد من النوادي الثقافية وهي غير قليلة وتحظى برعاية السفارة الايرانية هذا فضلا عن مجموعات نشطة ومنتشرة في الحسينيات المعروفة بالكويت ومن لديه هذه القدرة على التجسس على الجالية الاحوازية بالكويت لن يتوانى عن التجسس على أية أمور أخرى والاخطر ان هناك محاولات تصفية جسدية على الاراضي الخليجية بشكل يثبت قدرتهم على العمل الاستخباراتي الارهابي وينتهك سيادة بلدان الخليج.


ونوه المصدر الى ان القيادة العسكرية للجيش الايراني ارتشن والحرس الثوري الباسداران منعت أي عربي احوازي من مزاولة عمله في مراكز التواصل والاستخبارات العسكرية ونقل العرب لوظائف ادارية وذلك بسبب انعدام الثقة للقيادة السياسية والامنية الايرانية بالمواطنين الاحوازيين وان هذا المنع جاء بموجب كتاب سري في مارس 2011 من سعيد جليل أمين عام المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الى الجيش والحرس الثوري ووكالة حماية كيانات الحرس وذلك عقب ايام قليلة من اجتماعه بوليد المعلم وزير الخارجية السوري في طهران.


ولم تسلم عقول الاطفال كما يقول المصدر اذا تم ايفاد عناصر عسكرية خبيرة بالتدريب العسكري من قوات التعبئة الشعبية الباسيج الى المدارس الحكومية والاهلية في الاحواز لغسل ادمغة الطلاب وتدريبهم على استخدام الاسلحة الخفيفة والمتوسطة، كما تم طباعة كتاب الزامي لطلبة المرحلة المتوسطة لتدريس اليافعين حكايات اطفال ايرانيين قاموا بتفجير انفسهم ابان الحرب وتلقينهم درسا مفاده ان هذا الاسلوب يأتي في اطار طاعة ولي الامر.


وشدد المصدر على ضرورة واهمية تبني مبادرة المنظمة المتمثلة في احتضان مجلس التعاون الخليجي لمؤتمر وطني احوازي ودعم القوات العربية حال ارتكاب ايران لاية مغامرة في المنطقة العربية وتقديم الدعم الاستخباراتي وغيره للحركات الوطنية الاحوازية.

 

16 إبريل 2011

العدو الإيراني يعترف بالمواجهات مع خلايا مجموعة فهود الأحواز المدعومة من الجمعية الوطنية لدولة عربستان في جمعة الغضب الأحوازي
 
عشرة قتلى ومئات الجرحى والمعتقلين من الأحوازيين في مواجهات مع القوات الإيرانية
 
قتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب واعتقل مئات آخرون خلال قمع القوات الأمنية الإيرانية تظاهرات حاشدة في الأحواز

وذكرت قيادة المقاومة الأحوازية في بيان تلقت "السياسة" نسخة منه أمس إن المواجهات التي انطلقت مساء أول من أمس أدت إلى مقتل 10 أشخاص، كما أن المعتقلين منذ الأسبوع الماضي بلغوا 500 معتقل

وأوضحت أن خلايا من المقاومة تطلق على نفسها "مجموعة الفهود الأحوازية" هاجمت نقطة تفتيش عسكرية تابعة للقوات النظامية الإيرانية في منطقة زيتون العمال الجبلية المحصنة أمنياً في الأحواز العاصمة ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة آخرين في صفوف القوات الإيرانية

وأشارت إلى أن مركز الاتصال للقوات النظامية الإيرانية "ناجا" أكد في بيان أن الحادثة خلفت قتيلاً وخمسة جرحى بصفوف الجيش، فيما أعلنت "مجموعة الفهود الأحوازية" أنها نفذت عدداً من العمليات المشابهة بشكل متزامن منذ مساء أول من أمس

ولفتت القيادة إلى أن مجاميع مسلحة من قوات التعبئة "الباسيج" سيطرت على جامع الحسين في منطقة زرقان قرانه شمال شرق الأحواز العاصمة لمنع نحو 500 سني من أبناء المنطقة من الصلاة فيه الأمر الذي أدى إلى مواجهات بين الأهالي و"الباسيج" اعتقل على إثرها عدد من العرب

وأضافت أنه تم فرض حصار عسكري على أحياء كوت الشيخ عبد الله، وكوت سيد صالح، والغزاوية الكبرى والصغرى جنوب الأحواز العاصمة، فيما تمركزت مصفحات عسكرية تابعة للحرس الثوري على مشارف تلك المناطق التي خرج منها عشرات آلاف المتظاهرين
 

14 إبريل 2011

بيان أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية
الشعب يريد طرد المحتل
 
علمتنا الثورات العربية كيف تنجح إرادة الشعوب في القرن الواحد والعشرين بسواعد الشباب المناضل على كل الديكتاتوريات والإحتلالات كافة وعلى سماتها الأساسية التي تسود في مجتمعاتها
 
الأحواز لا تخرج عن هذه القاعدة بل كانت سباقة منذ العام 1925 وحتى يومنا هذا بثورات عربية شعبية شاملة لم تكن أخرها ثورة 15 نيسان 2005 الخالدة التي إستمرت وتصاعدت بثورات أخرى حتى يومنا هذا
 
ولدت الثورة بالأحواز وتجذرت بعد ما يقارب التسعة عقود من الإحتلال الفارسي العنصري الدموي المشبع بالطائفية الصفوية، وبسبب الظلم والقهر الذي إستهدف الشعب العربي الأحوازي بعد أن ساد الفساد والإرهاب في أوساط عامة الشعب الغاضب وسيطر الإحتلال الإيراني على ثروات الشعب، ومن نيسان 1925 بدأت الثورات الشعبية ترى النور واحدة تلوى الأخرى لطرد الإحتلال الإيراني

لقد علمنا الشهيد البوعزيزي كيف يمكن صناعة ثورة شبابية في الشارع في جملة واحدة "الشعب يريد إسقاط النظام"، وكان شعار ثورة نيسان 2005 بأن "الأحواز لنا ولن نتنازل عنها" وهو الشعار الذي أستشهد على أثره الكثير ممن رفعه من شباب الأحواز الأبية، وعليه ليكن شعارنا وشعار شباب الثورة في الأحواز: الشعب يريد تحرير الأرض وطرد الفُرس

إننا في اتفاقية الـ14 الأحوازية والفصائل الحليفة نعلن الآتي
 
أولا/ وجود إمكانية قيام ثورة في الأحواز وضمان إستمراريتها
 
ثانيا/ وجود قيادة ميدانية من قبل الثوار في الاحواز

ثالثا/ عزمنا على المشاركة في ثورة 15 ابريل 2011 وربطها بالنصر النهائي

والله ولي التوفيق

الجمعية الوطنية لدولة عربستان
الحزب الديمقراطي الأحوازي
المنظمة الإسلامية السنية الاحوازية
هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان
إذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي
الإتحاد الناصري الأحوازي
الإتحاد العام لعمال الأحواز
الجهاز المركزي للمعلومات
جمعية الهلال الأحمر الأحوازي
إتحاد نساء الأحواز
 

12 مارس 2011

بيان من أعضاء لجنة جمعة الغضب الأحوازي (لجنة العمل الأحوازي المشترك)، وإقرار خطوة رفع مذكرة دولية للأمم المتحدة لتشريع الدفاع المسلح للأحوازيين ضد القوات الإيرانية وحملة الأسلحة من المستوطنين المدنيين الفرس داخل حدود منطقة الأحواز المحتلة
 
بيان رقم 2

إنه في يوم الجمعة الموافق 11 مارس 2011 أصدرت لجنة جمعة الغضب الأحوازي البيان التالي والذي نتج عن الإجتماعات والمباحثات الجماعية والفردية بين أعضاء اللجنة والتي نوه عنها في التقرير الصادر  يوم السبت الماضي الموافق 5 مارس 2011، إذ صدر هذا البيان عن كل من السادة التالية أسماؤهم:-
 
- الجمعية الوطنية لدولة عربستان
- المنظمة السلامية السنية الأحوازية
- الحزب الديمقراطي الأحوازي
- هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان
- إذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي
- الجهاز المركزي للمعلومات
- جمعية الهلال الأحمر الأحوازي
- الإتحاد الناصري الأحوازي
- إتحاد نساء الأحواز
- الإتحاد العام لعمال الأحواز
 
أولا/ تعتبر جمعة الغضب الأحوازي عمل نضالي مفتوح وتعتبر كل جمعة هي جمعة للغضب دون الحاجة إلى إعلان مسبق لها، كما يتم تعديل مسمى اللجنة التي تشرف على جمعة الغضب الأحوازي لتصبح لجنة العمل الأحوازي المشترك على أن تبقى هذه اللجنة هي المسؤولة عن جمعة الغضب
 
ثانيا/ بما ان ذكرى الخامس عشر من إبريل للإنتفاضة الأحوازية العظيمة ستصادف أيضا يوم جمعة فإن لجنة العمل الأحوازي المشترك تعلن دعمها للأعمال التظاهرية في الشارع الأحوازي لذلك اليوم وستدعم كذلك أي مجموعات أو تجمعات أحوازية تنظيمية مدنية أو عشائرية داخل الأحواز العربية المحتلة لإحياء هذه الذكرى في يوم الجمعة الموافق 15 إبريل 2011 والذي يعتبر أيضا أحدى جُمَع الغضب أحوازي
 
ثالثا/ بما أن النظام الإيراني قد أعلن أن الأحواز هي منطقة عسكرية ذات إضطرابات وحرك جزء كبير من الجيش الإيراني لمناطق الأحواز المختلفة، وبما أن الجيش الإيراني قد قام بفتح مخازن الأسلحة وقام بتسليح المستوطنين المدنيين الإيرانيين بغية القضاء على المدنيين الأحوازيين العزل لقمع إنتفاضاتهم المطالبين فيها بحق تقرير المصير الذي تشرعه قوانين الأمم المتحدة، فعلى ما سبق ذكره من أسباب إجتمعت إرادة أعضاء لجنة العمل الأحوازي المشترك لرفع مذكرة دولية فورًا إلى الأمم المتحدة لإجازة إستخدام الأحوازيين للسلاح للدفاع عن أنفسهم وأراضيهم ضد الجيش الإيراني والمدنيين الذين يحملون الأسلحة دون المساس أو التعرض للمدنيين العزل بمختلف أشكالهم
 
عاشت الأحواز حرة مستقلة
لجنة العمل الأحوازي المشترك

تم نشر فقط ثلاثة صور من عملية إختراق مطار الأحواز الدولي لتأكيد عملية الجمعة الماضية 4 مارس 2011 والتي قام بها خليتين من المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية بإشراف الجمعية الوطنية لدولة عربستان، وقد وافق أعضاء لجنة العمل الأحوازي المشترك على نشرها والإحتفاظ بالصور الخاصة بثغرات المطار الأمنية للأعمال الإستراتيجية الخاصة باللجنة
 
 
منطقة التفتيش في مطار الأحواز وتتضح خالية أثناء الإرتباك بين الموظفين   نقطة مراقبة في مطار الأحواز لا يمكن الوصول لها إلا راجلا على الأقدام
   
    مدرج إقلاع الطائرات تم إلتقاط صورة له من داخل المطار حيث يمنع التصوير
 

5 مارس 2011

التقرير الكامل عن جمعة الغضب الأحوازي 4 مارس 2011 وأبطال جمعة الغضب الأحوازي يخترقون مطار الأحواز الدولي بعملية تم التخطيط لها مسبقا
 
الساعة 4:20 صباحا / الجمعة 4 مارس 2011 / تعزيزات للحرس الثوري الإيراني من طهران تدخل الأحواز المحتلة وتنتشر في جميع شوارع الأحواز دون إستثناء وتنشئ نقاط عسكرية
 
الساعة 6:20 صباحا / الجمعة 4 مارس 2011 /  القوات الإيرانية تفتح مخازن الأسلحة المتواجدة في المخافر وتوزعها على المستوطنين المدنيين الإيرانيين في الأحواز ليتم إستخدامها ضد الأحوازيين العرب
 
الساعة 9:00 صباحا / الجمعة 4 مارس 2011 / القوات الإيرانية تفرض منع تجول في الأحواز ومن يقوم بالخروج من منزله يتم إعتقاله أو إطلاق النار عليه في حالة عدم إنصياعه لأمر منع التجول
 
الساعة 1:00 ضهرا / الجمعة 4 مارس 2011 / خليتين من القيادة الميدانية للمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية تقوم بتنفيذ عملية تم التخطيط لها مسبقا بإشراف الجمعية الوطنية لدولة عربستان، حيث قامت الخلية الأولى بمناوشة الحرس الثوري الإيراني بالقرب من المطار بغية إلهائه لتقوم الخلية الثانية بإختراق مطار الأحواز الدولي للكشف عن ثغراته الأمنية، إذ أنجزت العملية بنجاح دون وقوع إصابات في صفوف الخليتين الأحوازية المكلفة بتنفيذ المهمه، وقد تم توثيق عملية الإختراق بالصور لهذه العملية البطولية والتي سوف يتم نشرها في بيان لاحق لهذا التقرير كإثبات عن ثقل لجنة جمعة الغضب الأحوازي وتواجدها الفعلي والملموس على الأراضي الأحوازية المحتلة وفي الشارع الأحوازي
 
الساعة 2:41 عصرا / الجمعة 4 مارس 2011 / السلطات الإيرانية تحاول التشويش على إشارات الأقمار الصناعية التي يستخدمها أعضاء لجنة جمعة الغضب الأحوازي للإتصال بخارج الأحواز لمنعهم من نقل المعلومات والوثائق والصور حيث لا تستطيع تحديد موقع الأجهزة التي تتصل بالأقمار الصناعية إذ أنها ليست موصلة أو تابعة للشبكات الداخلية في إيران
 
الساعة 4:35 عصرا / الجمعة 4 مارس 2011 / الإتحاد العام لعمال الأحواز يطلب رسميا الإنضمام إلى لجنة جمعة الغضب الأحوازي بناءا على الدعوة التي وجهتها الجمعية الوطنية لدولة عربستان إلى كافة الفرقاء الأحوازيين، ويعلن الإتحاد دعوته لإضراب عام للعمال وكافة الموظفين الأحوازيين في كافة قطاعات العمل في الأحواز المحتلة ويدعو كافة القوى الوطنية والإجتماعية الأحوازية إلى المشاركة بهذا الحدث المقدس
 
الساعة 7:00 مساءا / الجمعة 4 مارس 2011 / القيادات السياسية للجنة جمعة الغضب الأحوازي والمؤلفة من الجمعية الوطنية لدولة عربستان والمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية والحزب الديمقراطي الأحوازي وهيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان وإذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي والإتحاد الناصري الأحوازي والجهاز المركزي للمعلومات وإتحاد نساء الأحواز والإتحاد العام لعمال الأحواز يقررون إنعقاد إجتماع الساعة 8:00 مساء السبت الموافق 5 مارس 2011 في أحدى الدول الأوربية على أن لا يتم رفع الإجتماع ويستمر على مدار الساعة حتى الخروج بخطة عمل وإستراتيجية جديدة للتعامل مع العدو الإيراني ميدانيا داخل الأحواز العربية المحتلة ودوليا على المستوى العالمي، كما أقروا هذا التقرير للنشر

والله ولي التوفيق
عاشت الاحواز حرة مستقلة
لجنة جمعة الغضب الأحوازي
 

4 مارس 2011

بيان من الإتحاد العام لعمال الأحواز

الأخوة الشرفاء في كل مكان،،،

لقد قامت قوات الإحتلال الإيرانية بالإرهاب المنظم ضد أبناء شعبنا في محاولة منها لقمع الثورة التي قامت أخيراً، في حين كانت مطالب أبناء شعبنا المشروعة دائماً تواجه باغتصاب الأراضي والثروات وعمليات الإفقار الممنهجة التي جعلت من شعبنا يعيش تحت خط الفقر وهو يملك أغنى الأراضي على وجه المعمورة فإلى متى سيتم السكوت على النهب الاستعماري الأجنبي لأرضنا وإلى متى يحولنا الإيرانيون إلى عاملين لديهم ونحن أسياد أرضنا؟ وإلى متى التشرذم السياسي والانقسام؟

إذا لم نتحد الآن جميعاً، نساء ورجالاً، أطفالاً وشيوخ، عمالاً، موظفين، مهندسين، أطباء، معلمين وسياسيين، فمتى سنتحد؟

ومن هنا وبناءًا على دعوة الجمعية الوطنية لدولة عربستان فإن الإتحاد العام لعمال الأحواز حرصاً منه على أهمية الفرصة التاريخية التي يتوجب على الشعب الأحوازي انتهازها للحصول على حقوقه الكاملة، يعلن الإتحاد بشكل رسمي عن تنسيقه التام مع لجنة جمعة الغضب الأحوازي ويدعو إلى إضراب عام للعمال وكافة الموظفين الأحوازيين في كافة قطاعات العمل في الأحواز المحتلة ويدعو كافة القوى الوطنية والإجتماعية الأحوازية إلى المشاركة بهذا الحدث المقدس.

عاشت الأحواز حرة أبية ،،،
المجد والخلود لشهداءنا الأبرار ،،،
الحرية لأسرانا البواسل ،،،

الإتحاد العام لعمال الأحواز
ahwaziworkers@yahoo.com
 

3 مارس 2011

دعوة من الجمعية الوطنية لدولة عربستان إلى كافة الإخوة الفرقاء الأحوازيين

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، فمن يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
 
الإخوة الأحوازيون في كل مكان، لقد دعت الجمعية الوطنية لدولة عربستان في تاريخ 14 فبراير 2011 إلى جمعة الغضب الأحوازي وهو ما نشرته الصحافة الخليجية بتاريخ 17 و18 فبراير 2011 الماضيين، وكعادة الجمعية الوطنية منذ تأسيسها في العام 2005 حرصت على توحيد الصف الأحوازي والعمل الجماعي الذي لا ينفرد فيه أحد دون سواه، لذلك إنصهرت مع باقي إخوتها من التنظيمات الأحوازية تحت لجنة جمعة الغضب الأحوازي لتكون أحد فصائل اللجنة المؤلفة من الحزب الديمقراطي الأحوازي والمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية وهيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان وإذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي والإتحاد الناصري الأحوازي والجهاز المركزي للمعلومات وإتحاد نساء الأحواز، عاملين بكل جهد مجتمعين للخروج بجمعة أفقدت العدو الإيراني المحتل سيطرته على الأحواز العربية المحتلة في 25 فبراير 2011 الماضي وحتى هذا اليوم، وأكبر دليل على ذلك ما إنفردت به لجنة جمعة الغضب الأحوازي من نشر الصور الموثقة عن أحداث جمعة الغضب التي قلبت الموازين السياسية والعسكرية لدى الحكومة الإيرانية حتى مع إرسالها للتعزيزات العسكرية لمناطق الأحواز
 
وعليه فإن الجمعية الوطنية لدولة عربستان تدعو جميع الإخوة الأحوازيين الفرقاء إلى نبذ الخلافات والإختلافات بمختلف أشكالها ومسمياتها والعمل مجتمعين لتحقيق هدف واحد يسمو فوق كل الأهداف والمصالح الشخصية أو التنظيمية ألا وهو هدف تحرير الأحواز العربية المحتلة وعدم الإكتفاء بالوضع المحايد أو الإكتفاء بنشر البيانات على مواقع شبكة الإنترنت فكلنا نعلم جيدا أن الشارع الأحوازي يتحرك إما تنظيميا أو عشائريا نسبة إلى ثقافة التركيبة السكانية في الأحواز العربية، ناهيك إلى أن معظم مناطق الأحواز قد قطعت عنها وسائل الإتصالات بما في ذلك خدمة الإنترنت
 
وعليه نمد يد المحبة والإخوة لجميع إخواننا الفرقاء وإنتهاز هذه الفرصة التاريخية لإذابة جليد الخلافات البغيضة، داعيين الجميع  إلى لجنة جمعة الغضب الأحوازي
 
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الجمعية الوطنية لدولة عربستان
 

28 فبراير 2011

التقرير الكامل عن جمعة الغضب الأحوازي 25 فبراير 2011 الموثق بالصور وإعلان قرار جمعة غضب يوم الجمعة القادم  4 مارس 2011 ستكون أكبر من الأولى

18 فبراير 2011 / الجمعية الوطنية لدولة عربستان بدعم من أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية تعلن جمعة غضب أحوازي ومن جهة أخرى وبنفس الوقت تعلن المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية عن جمعة غضب بنفس التاريخ والصحافة تعلن هذا القرار على صدر صحافتها اليومية في منطقة الخليج العربي
 
19 فبراير 2011 / إجتمع مسؤولي الإرتباط في الجمعية والوطنية لدولة عربستان والمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية لتنسيق وتوحيد الجهود في العمل الوطني المشترك لما فيه مصلحة القضية الأحوازية ووحدة الصف، والذي أسفر عن إتفاق للتعاون المشترك
 
21 فبراير 2011 / الحزب الديمقراطي الأحوازي يقترح تشكيل لجنة لجمعة الغضب الأحوازي تصدر من خلالها البيانات والتقارير الرسمية لتوحيد العمل الإعلامي وأن لا يخرج أحد الأعضاء منفردا في تصريحاته والتي وافق عليها كل من الجمعية الوطنية لدولة عربستان والمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية وهيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان وإذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي والإتحاد الناصري الأحوازي والجهاز المركزي للمعلومات وإتحاد نساء الأحواز، كما أنشأت الجمعية الوطنية لدولة عربستان موقعا رسميا لجمعة الغضب الأحوازي على شبكة الإنترنت لتكون المصدر الرسمي للبيانات والمعلومات والتقارير http://gomah.stateofarabistan.org
 
22 فبراير 2011 / الجيش الإيراني يغلق جزئيا المنافذ المؤدية إلى الأحواز ويفرض حصار عسكري على بعض المناطق الأحوازية وأبرزها منطقة الصرخة الأحوازية والتي تبعد 135 كيولومتر شمال الأحواز العاصمة وجنوب مدينة الصالحية ومراقبة الخطوط السلكية وشبكات الجوال
 
23 فبراير 2011 / الحزب الديمقراطي الأحوازي يوجه نداء إلى المجتمع الدولي لتقديم الحماية إلى الشعب الأحوازي يوم 25 فبراير 2011 وهيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان تتحرك في نفس الشأن على المستوى الأوربي
 
24 فبراير 2011 / الحرس الثوري الإيراني يحرك اللواء 44 المستقل بإتجاه الأحواز لقمع مظاهرة يوم الجمعة التي دعت إليها الجمعية الوطنية لدولة عربستان وكذلك المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية بدعم من أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية وجريدة السياسة الكويتية تنشر على صدر صفحاتها عبارة: الأحوازيون يستعدون لـ"جمعة غضب" ولواء من "الحرس الثوري" يتأهب لقمعهم
 
24 فبراير 2011 / إجتماع طارئ لقيادات إتفاقية الـ14 الأحوازية يمتد حتى الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة 25 فبراير 2011 يخلص إلى ثلاث قرارات هي، أولا تكلف هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان بتشكيل لجنة داخل الأحواز لتقوم بتسجيل وتوثيق جميع الأحداث دون إستثناء وذلك لجر النظام الإيراني إلى ساحة القضاء الجنائي الدولي في المحكمة الجنائية في حالة قمع المتظاهرين الأحوازيين، ثانيا تحذير السلطات الإيرانية من إستخدام أي من أساليب القمع ضد المتظاهرين الأحوازيين وإدانة قيام النظام الإيراني بتحريك اللواء 44 في إتجاه الأحواز، ثالثا تشكيل لجنة للمتابعة داخل وخارج الأحواز بإشراف القيادة السياسية في الجمعية الوطنية لدولة عربستان
 
25 فبراير 2011 / بدأت إنتفاضة جمعة الغضب الأحوازي الساعة 12:32 بتوقيت الأحواز بعد صلاة الجمعة وكان تسلسل الأحداث كالتالي:
 
أولا/ بدأت المواجهات بين الأحوازيين والجيش الإيراني الساعة الواحدة بتوقيت الأحواز، حيث بدأت بإطلاق المتظاهرين لشعارات تندد بالإحتلال الإيراني وتم رفع العلم الوطني الأحوازي من قبل المتظاهرين الذين طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين الأحوازيين من السجون الإيرانية بشكل عام وإطلاق المعتقلين الأحوازيين في العشرة أيام الماضية بشكل خاص

ثانيا/ نشبت مصادمات عنيفة بين المتظاهرين الأحوازيين وحرس الثورة الإيراني في الملاشية وحي الثورة (الدايره) حي العامري، والحصير، كما إصطدمت قوات البسيج بآلاف الشباب الأحوازي في محيط مسجد الحسين في منطقة الزرقان وقرانة، كما شهد حي "زيتون الموظفين" بعض المواجهات وخاصة في ميدان "جيتا"، وكانت أعنف المواجهات في الأحواز العاصمة
 
ثالثا/ إحتدمت المواجهات في منطقة الصرخة الأحوازية والتي تبعد 135 كيولومتر شمال الأحواز العاصمة وجنوب مدينة الصالحية، حيث تقبع تحت الحصار التام والمشدد منذ ثلاثة أيام مضت، وتقدر نسبة قوات الجيش الإيراني المحاصرة لمنطقة الصرخة ثلاثة إلى واحد، إذ يحتمل تعرض سكان منطقة الصرخة للإبادة الجماعية وتعمدت القوات الإيرانية رمي جثث الشهداء الأحوازيين في نهر الكرخة لمحاولة الضغط النفسي على المتظاهرين حيث كان معظم الشهداء من عشيرة بني لام

رابعا/ استشهد على إثر المواجهات منذ  23 فبراير 2011 حتى نهاية يوم الجمعة ثلاثة عشر شهيد أحوازي بسبب إستخدام القوات الإيرانية الذخيرة الحية في التعامل مع المتظاهرين وخلفت عشرات الجرحى حالتهم حرجة وإعتقال 153 من بينهم نساء وأطفال تم أخذهم لجهات غير معلومة

خامسا/ السلطات الإيرانية تقطع خدمة الإنترنت بنسبة 90% عن مناطق الأحواز وتفرض مراقبة شديده على الإتصالات الأرضية وخدمات الجوّال وتنشر الجيش الإيراني في الأحواز وإنزال الدبابات والمدرعات تجوب طرق الأحواز - الحميدية
 
سادسا/ قام الحرس الثوري بنصب نقاط تفتيش عسكرية في مداخل المستشفيات الكبرى في الأحواز العاصمة، عبّادان، السوس وغيرها من المدن الكبرى وإلغاء القبض على الجرحى ومرافقيهم. في حين ورد تقرير أمني من لجنة جمعة الغضب الأحوازي في داخل الاحواز يفيد عن مشاهدة تعزيزات عسكرية مكونة من رتل ضخم يشمل مدرعات ودبابات وأسلحة متوسطة سلكت الطريق العسكري الموازي لطريق الأحواز الحميدية متوجهة لمعسكر الحرس الثوري شديد التحصين المسمى "علي محمدوند" القريب من "حي كيان" للواء الثاني للفرقة السابعة المدرعة "ولي عصر" والتي يطلق الحرس الثوري عليها هذا الإسم
 
سابعا/ أفاد تقرير خاص من المنظمة الإسلامية السنية الاحوازية للجنة جمعة الغضب ورد فيه: قامت خلية للمقاومة الأحوازية بالإشتباك المسلح مع دورية إيرانية تابعة للحرس الثوري على طريق شيبان - أويس شرقي الأحواز العاصمة. وقامت القوات الخاصة (يغان ويجه) بالإنتشار الواسع في ميدان طريق مطار الأحواز الدولي في العاصمة والطريق المؤدي له ونفذت عمليات تفتيش للمركبات والمارة وإعتقال بعض الشباب الأحوازي
 
ثامنا/ وكالة الأنباء العالمية رويترز تعلن أن الولايات المتحدة تضغط بهدوء لتعيين محقق خاص من الأمم المتحدة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في إيران للمرة الأولى منذ عقد، وهو ما دعى إليه الحزب الديمقراطي الأحوازي يوم 23 فبراير 2011 الماضي
 
26 فبراير 2011 / السلطات الإيرانية تشدد الخناق على منطقة الصرخة وإحتمال تعرضها لإبادة جماعية حيث قطعت جميع وسائل الإتصال بها ومنعت الدخول والخروج منها وإليها
 
27 فبراير 2011 / لجنة جمعة الغضب الأحوازي تحصل على صور إنتفاضة يوم الجمعة بطريقة خاصة وتقرر بث بعض الصور في هذا التقرير لتاكيد أحداث يوم الجمعة الموافق 25 فبراير 2011 في الأحواز البطلة والإحتفاظ بباقي الصور كتوثيق في حالة رفع قضية دولية ضد النظام الإيراني بسبب الجرائم اللا إنسانية التي يمارسها ضد الشعب الأحوازي العربي
 
28 فبراير 2011 / لجنة جمعة الغضب الأحوازي المؤلفة من الجمعية الوطنية لدولة عربستان والمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية والحزب الديمقراطي الأحوازي وهيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان وإذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي والإتحاد الناصري الأحوازي والجهاز المركزي للمعلومات وإتحاد نساء الأحواز تجتمع إعتماد هذا التقرير وتعلن عن جمعة غضب أحوازية أكبر من الجمعة الماضية بتاريخ 4 مارس 2011 القادم
 
والله ولي التوفيق
عاشت الاحواز حرة مستقلة
لجنة جمعة الغضب الأحوازي

 

 
مظاهرات جمعة الغضب الأحوازي   الشهيد حيدر الكعبي
   
قوات الجيش الإيراني تسد الطرقات المؤدية للأحواز    
 

25 فبراير 2011

تقرير أحداث اليوم 25 فبراير 2011 في جمعة الغضب الأحوازي والمواجهات تسفر عن عشر شهداء أحوازيين وعشرات الجرحى بحالة خطيرة وإعتقال 153 بينهم نساء وقصر ومنطقة الصرخة الأحوازية يفرض عليها الحصار التام

أولا/ بدأت المواجهات بين الأحوازيين والجيش الإيراني الساعة الواحدة بتوقيت الأحواز، حيث بدأت بإطلاق المتظاهرين لشعارات تندد
بالإحتلال الإيراني وتم رفع العلم الوطني الأحوازي من قبل المتظاهرين الذين طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين الأحوازيين من السجون الإيرانية بشكل عام وإطلاق المعتقلين الأحوازيين في العشرة أيام الماضية بشكل خاص

ثانيا/ نشبت مصادمات عنيفة بين المتظاهرين الأحوازيين وحرس الثورة الإيراني في الملاشية وحي الثورة (الدايره) حي العامري، والحصير، كما إصطدمت قوات البسيج بآلاف الشباب الأحوازي في محيط مسجد الحسين في منطقة الزرقان وقرانة، كما شهد حي "زيتون الموظفين" بعض المواجهات وخاصة في ميدان "جيتا"، وكانت أعنف المواجهات في الأحواز العاصمة
 
ثالثا/ إحتدمت المواجهات في منطقة الصرخة الأحوازية والتي تبعد 135 كيولومتر شمال الأحواز العاصمة وجنوب مدينة الصالحية، حيث تقبع تحت الحصار التام والمشدد منذ ثلاثة أيام مضت، وتقدر نسبة قوات الجيش الإيراني المحاصرة لمنطقة الصرخة ثلاثة إلى واحد، إذ يحتمل تعرض سكان منطقة الصرخة للإبادة الجماعية وتعمدت القوات الإيرانية رمي جثث الشهداء الأحوازيين في نهر الكرخة لمحاولة الضغط النفسي على المتظاهرين حيث كان معظم الشهداء من عشيرة بني لام

رابعا/ استشهد على إثر المواجهات منذ الأربعاء حتى الساعة عشرة أحوازيين بسبب إستخدام القوات الإيرانية الذخيرة الحية في التعامل مع المتظاهرين وخلفت عشرات الجرحى حالتهم حرجة وإعتقال 153 من بينهم نساء وأطفال تم أخذهم لجهات غير معلومه

خامسا/ السلطات الإيرانية تقطع خدمة الإنترنت بنسبة 90% عن مناطق الأحواز وتفرض مراقبة شديده على الإتصالات الأرضية وخدمات الجوّال وتنشر الجيش الإيراني في الأحواز وإنزال الدبابات والمدرعات تجوب طرق الأحواز - الحميدية.

لجنة جمعة الغضب الأحوازي
 

25 فبراير 2011

القوات الإيرانية تفتح النار على المتضاهرين في الشوارع الأحوازية وقتلى وجرحى حالتهم خطرة حتى ساعة نشر هذا البيان والفوضى تعم المناطق الأحوازية والإرتباك خيم على القوات الإيرانية التي لم تتوقع ضخامة الحدث في الشارع الأحوازي

بيان رقم - 1

تناشد لجنة جمعة العضب جميع وسائل الإعلام الشريفة بمتابعة الوضع الراهن والخطر والحساس في الأحواز المحتلة وتناشد جميع الشرفاء في العالم وتستصرخ ضمائرهم الحية للوقوف فورا بجانب الشعب الأحوازي الذي شرعت السلطات الإيرانية بأعمال الإبادة الوحشية فيه قبل صدور هذا البيان بساعات قليله حيث بدأن القوات الإيرانية بفتح النار وإستخدام الذخيرة الحية ضد المتضاهرين الأحوازيين لقمع تضاهرة الجمعة المباركة وستقوم لجنة جمعة الغضب الأحوازي بنشر تفاصيل في بيان لاحق عن القتلى والجرحى جميعهم في حالة خطرة جراء إصابتهم بالطلقات النارية وإستخدام الأسلحة المفرط ضد المتضاهرين

هذا وقد قامت السلطات الإيرانية بقطع خدمة الإنترنت عن 90% من مناطق الأحواز كما قطعت الطرق المؤدية إليها لمنع الصحفيين من الوصول إلي قلب العاصمة الأحوازية لتقوم بالتعتيم على الجرائم البشعة واللا إنسانية بحق الشعب الأحوازي العربي، كما عمت الفوضى في شوارع الأحواز المحتلة وبدى الإرتباك واضحا وجليا على قوات الأمن الإيرانية التي لم تتوقع ضخامة الحدث التاريخي في شوارع الأحواز المحتلة

إن جميع أعضاء لجنة جمعة العضب الأحوازي قرروا مجتمعين توحيد الكلمة والبيانات وأن لا يقوم أي عضو فيها بالإنفراد بالتصريح دون غيره من رفاقه وعليه فقد تم تقرير وضع رقم هاتف مباشر كناطق إعلامي عن لجنة جمعة الغضب الأحوازية وتعلن عدم تبعية الناطق لأي من الأعضاء ليكون ناطق مستقل يمثل اللجنة والرقم كالتالي

0032485375710

هذا وسنوافيكم بمزيد من التفاصيل بالأسماء والصور إن أمكن من داخل الأحواز المحتلة في ساعات هذا اليوم

عاشت الأحواز حرة مستقلة
لجنة جمعة الغضب الأحوازي

- الجمعية الوطنية لدولة عربستان
- المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية
- الحزب الديمقراطي الأحوازي
- هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان
- إذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي
- الجهاز المركزي للمعلومات
- جمعية الهلال الأحمر الأحوازي
- الإتحاد الناصري الأحوازي
- إتحاد نساء الأحواز
 

25 فبراير 2011

إجتماع طارئ لقيادات إتفاقية الـ14 الأحوازية يمتد حتى الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة 25 فبراير 2011 يخلص إلى قرارات عدة

إنه في يوم الخميس الموافق 24 فبراير 2011 إنعقد مجلس إتفاقية الـ14 الأحوازية وقد حظر الإجتماع ممثلين كل من السادة التالية أسماؤهم:-
 
- الجمعية الوطنية لدولة عربستان
- الحزب الديمقراطي الأحوازي
- هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان
- إذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي
- الجهاز المركزي للمعلومات
- جمعية الهلال الأحمر الأحوازي
- الإتحاد الناصري الأحوازي
- إتحاد نساء الأحواز
 
وقد تباحث المجتمعون في الأحداث من تاريخ يوم 21 فبراير 2011 وما دعت إليه الجمعية الوطنية لدولة عربستان لجمعة الغضب الأحوازي والتي تصادف تاريخ 25 فبراير 2011 وعليه خلص الإجتماع إلى القرارات التالية:
 
أولا/ تكلف هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان بتشكيل لجنة داخل الأحواز لتقوم بتسجيل وتوثيق جميع الأحداث دون إستثناء وذلك لجر النظام الإيراني إلى ساحة القضاء الجنائي الدولي في المحكمة الجنائية في حالة قمع المتضاهرين الأحوازيين، وعلى السيد/ هادي الكعبي الإشراف على تشكيل هذه اللجنة فور الإنتهاء من أعمال الإجتماع.
 
ثانيا/ يحذر أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية السلطات الإيرانية من إستخدام أي من أساليب القمع ضد المتضاهرين الأحوازيين، وندين قيام النظام الإيراني بتحريك اللواء 44 في إتجاه الأحواز وكذلك نشر عناصر المخابرات الإيرانية وقوات الحرس الثوري الإيراني في مناطق الأحواز، وهو الامر الذي ينافي القوانين الدولية في حق الشعوب والأفراد ممارسة حق التعبير.
 
ثالثا/ تشكيل لجنة للمتابعة داخل وخارج الأحواز فور إنتهاء الإجتماع مؤلفة من أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية.
 
والله ولي التوفيق
عاشت الأحواز حرة مستقلة
أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية
 

24 فبراير 2011

الحرس الثوري الإيراني يحرك اللواء 44 المستقل بإتجاه الأحواز لقمع مظاهرة يوم غد الجمعة التي دعت إليها الجمعية الوطنية لدولة عربستان وكذلك المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية بدعم من أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية

الأحوازيون يستعدون لـ"جمعة غضب" ولواء من "الحرس الثوري" يتأهب لقمعهم

طهران - وكالات:
 
كشف المكتب السياسي لـ"المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية" في إيران, أمس, أن "الحرس الثوري" حرك اللواء 44 المستقل, باتجاه الأحواز خوفاً من "جمعة الغضب" التي يعتزم أبناء الأحواز تنظيمها غداً, "لانتزاع حقوقهم" من النظام الإيراني.

وحذرت المنظمة في بيان تلقت "السياسة" نسخة منه, "من تحضيرات إيرانية لمجازر دموية قد ترتكبها قوات الاحتلال في جمعة الغضب الأحوازي ضد أبناء الشعب الأحوازي, بعد ورود معلومات استخباراتية مؤكدة للمنظمة, عن تجهيزات عسكرية إيرانية ضخمة, لقمع أي تظاهرات".

وأضافت أن "القيادة الميدانية أكدت تحرك اللواء ال 44 المستقل التابع ل"الحرس الثوري" المتمركز في محافظة جهار محار بختياري, المحاذية للأحواز المحتلة بإتجاه الأحواز, ونزول عدد من قوات النخبة التابعة للواء المذكور في معسكر "رستم بور" شديد الأهمية في منطقة البرومي, 14 كيلومتراً شرق الأحواز العاصمة, سيما وأن غالبية أفراد ذلك اللواء هم من الإيرانيين اللُر".

وجددت المنظمة دعوتها أبناء الشعب الأحوازي للمشاركة "النشطة" في تظاهرات يوم الغد "لنزع جميع الحقوق الوطنية العربية الأحوازية من الاحتلال الإيراني".

وأعلنت من جهة أخرى, استناداً لمعلومات "موثقة متطابقة", عن "وصول عدد المعتقلين منذ الخميس الماضي في الأحواز العاصمة وضواحيها, إلى ما يناهز الألف معتقل من العرب الأحواز, حيث تم نقل عدد كبير من الأسرى الأحوازيين إلى معسكر سري يقع في الأمانية, في مجمع قوات التعبئة التابعة للجامعيين "باسيج دانشجوئي" القريب من محكمة الثورة والبريد المركزي".

من جهة أخرى, أعلن "المجلس العالمي لثورة الأرز" دعمه للثورة الخضراء في إيران, رافضاً في الوقت ذاته "تدخل "حزب الله" في قمع المتظاهرين ضد النظام الإيراني".

وأكد المجلس في بيان تلقت "السياسة" نسخة منه, أنه يراقب "بكل حذر الأنباء المتداولة حول تدخل لبنانيين تابعين ل"حزب الله" في قمع المتظاهرين في شوارع طهران", محذراً من "مغبة مثل هذه الأعمال التي تنم عن جهل وتبعية يشوهان وجه لبنان الحقيقي وشعبه الذي لا يرضى بأن يفرض عليه رأي أو أن يتدخل أحد في شؤونه الخاصة, فكيف يقبل بأن يصبح هو أداة قمع بيد حاكم يرفضه شعبه".

واعتبر أن "تصرف "حزب الله" ومحاولات القمع التي يمارسها في لبنان منذ نشأته, والتي أدت أخيرا إلى عملية تزوير الرأي العام وفرضت تغيير الأكثرية النيابية, هي نتيجة هذه الثقافة القمعية التي تربى عليها على أيدي الحرس الثوري الإيراني ونفسية الموظف الذي يعتاش من أموال الشعب الإيراني, ما جعله ألعوبة بيد نظام طهران الحالي وسلاحا للدفاع عنه".

على صعيد آخر, طلبت دول أوروبية عدة, أن يقوم الاتحاد الاوروبي بفرض عقوبات على ايران, بسبب انتهاكاتها لحقوق الانسان, تضاف الى العقوبات التي أقرت سابقا بسبب برنامج ايران النووي المثير للجدل.

وقال مصدر ديبلوماسي, أوروبي مساء أول من أمس, إن سبع دول هي بريطانيا والمانيا وفرنسا وإسبانيا والجمهورية التشيكية واليونان وهولندا, دعت الى إقرار عقوبات, وطلبت التمكن من اعتمادها الشهر المقبل خلال اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين.

وأضاف ان العقوبات ينبغي ان تستهدف "ايرانيين يتمتعون بالقدرة على انتهاك حقوق الانسان بمن فيهم قضاة ومدعون", فيما قال مصدر ديبلوماسي آخر "اننا ندرس المسألة", لكن اي قرار لم يتخذ بعد.
 

23 فبراير 2011

الحزب الديمقراطي الأحوازي يوجه نداء إلى المجتمع الدولي لتقديم الحماية إلى الشعب الأحوازي يوم 25 فبراير 2011

كما هو معروف فإن الشعب الاحوازي قرر التظاهر السلمي ليوم 25 فبراير 2011 في انحاء الاحواز من أجل ممارسة الحق المشروع في التظاهر مطالبا بتغيير الوضع الراهن المفروض و الذي تمارسه عليه جميع الانظمة الايرانية منذ عام 1925 حتي يومنا هذا لأكثر من خمس وثمانين عاما، وللمطالبة بالحقوق الطبيعية في الحرية والعدل الإجتماعي والديمقراطية، ووقف الاستيطان والتغيير الديمغرافي والتهجير ونهب الثروات الاحوازية وحق تقرير المصير بالإستقلال

وقد أصدر وزير المخابرات الايراني حيدر مصلحي التعليمات بتحديد حركة مراسلي أجهزة الإعلام وحظر استخدام أجهزة التصوير اعتبارا من يوم 23 فبراير، كما قام بحشد كبير لعناصر المخابرات ولقوات الأمن بزي مدني ونشرها في عدد من المدن والمواقع، كما تم إعتقال أعداد من المدنيين ومستخدمي قنوات التواصل الإجتماعي

ولا يفوتنا أن نلفت الانتباه إلى أن السلطات الايرانية تهدف من هذه الإجراءات إلى تحقيق فرض تعتيم إعلامي وعزل الشعب الاحوازي إعلاميا عن العالم، ما يمكنها من الانفراد بالشعب العربي الاحوازي الاعزل ومواجهة تظاهراته المتوقعة بالعنف والإرهاب في محاولة أخرى لقمع الشعب الاحوازي وكسر إرادته

وفي الوقت الذي نعيد التذكير بما هو معروف عن الرئيس الايراني احمدي نجاد وأجهزة حكمه من قمع وقهر مارسه ضد الشعب الاحوازي طيلة أكثر من 6 سنوات، فإننا نناشد المجتمع الدولي، من مؤسسات ومنظمات حقوق الإنسان وعلى رأسهم الأمم المتحدة أن تقدم الحماية الضرورية للشعب الاحوازي لتمكينه من ممارسة حقوقه الطبيعية المشروعة، ومنع نطام الملالي في ايران من الاستفراد بالشعب الاحوازي ومواجهته بالأساليب القمعية المعروفة يوم 25/02/2011

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي
 

21 فبراير 2011

يوم 25 فبراير 2011 جمعة الغضب الأحوازي

عندما دعت الجمعية الوطنية لدولة عربستان والمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية بتاريخ 15 فبراير 2011 لتكون الجمعة القادمة الموافق 25 فبراير 2011 هي جمعة الغضب الاحوازي والذي تم نشرها في جريدة الوطن وجريدة السياسة الكويتيتان في عددهما الصادر يومي الجمعة والسبت الماضيين فإن لجنة جمعة الغضب الأحوازي تتوجه إلى جميع الفصائل الأحوازية بلا إستثناء راجية من الجميع ان نسموا فوق كل مصالح وخلافات سياسية أو عقائدية أو شخصية والتكاتف مجتمعين لنثبت للعالم بأسره أن الأحوازيين مهما إختلفت مشاربهم فإن مصلحة الأحواز العربية وإستقلالها هي المصلحة الاولى التي تكون لها الأولوية في جميع أجنداتنا

فإلى جميع جنود الوطن المخلصين نتوجه بهذا الخطاب لنقول أنه حانت ساعة التكاتف وتوحيد الصفوف، مع ملاحظة ان جمعة الغضب الاحوازي هذه ليست مرتبطة ببعض الدعوات من خارج إطار القضية الأحوازية وحل يوم 25 فبراير محل الصدفة ولم يكن متعمد أسوة ببعض الدول الأخرى

موعدنا جمعة الغضب الأحوازي....التاريخ الجمعة 25 فبراير 2011.... الوقت بعد صلاة الجمعة المباركة..... المكان الأحواز المحتلة

الأحواز قبل كل شئ، فدعونا نسموا لإثبات ذلك للعالم.... عاشت الأحواز حرة عربية مستقلة

لجنة جمعة الغضب الأحوازي

أسماء بعض المعتقلين منذ العشرة أيام الماضية من قبل نظام الإحتلال الإيراني لإخماد الصوت الأحوازي فهل يستحقون منا نصرتهم كما يستحق جميع الشهداء والمعتقلين منذ إحتلال الأحواز؟

1. توفيق مزرعة
2. محسن الزهيري
3. سعيد بن سبيع بن عنيور السبتي الزرقاني
4. حميد بن سبيع بن عنيور السبتي الزرقاني
5. نعيم الزرقاني
6. علي بن حميد بن جليل المقطاعي الحيّاوي الزرقاني وأفراد إسرته
7. عادل بن حميد بن جليل المقطاعي الحيّاوي الزرقاني وأفراد إسرته
8. محمد بن حميد بن جليل القطاعي الحيّاوي الزرقاني وأفراد إسرته
9. حسين بن معيوف السبتي الزرقاني
10. حاتم بن كنّة الطريخم السبتي الزرقاني
11. صباح بن شرباز الطريخم السبتي الزرقاني
12. عيسى الزرقاني
13. موسى بن عديم الحديدي
14. عيسى بن عديم الحديدي
15. سمير الحديدي
16. فريد بن صدام الحديدي
17. أحمد الشبوطي
18. عبدالرحمن عساکره
19. هاشم شعبانی
20. عقيل عقیلی
21. عبدالامير عموری
22. محمد علی عموری
23. شهيد عموری
 

Copyright 2005 - 2006 State of Arabistan National Association. All rights reserved.